السبت , 25 مايو 2024
ايلات

شريان إسرائيل..معلومات عن إيلات التي استهدفها الحوثيون وأهميتها بالنسبة لإسرائيل

= 4934

 

 

إيلات.. مدينة تعرف باسم المرش وأم الرشاش، لكن تلك المدينة والميناء وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي على ساحل خليج العقبة في البحر الأحمر

تعرضت تلك المدينة أمس لضربة صاروخية حسبما أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتراض “جسم طائر مشبوه” فوق البحر الأحمر قبل أن يدخل الأجواء الإسرائيلية.

ونشر جيش الكيان الصهيوني على حسابه في “إكس” تغريدة قال فيها: “اعترضت منظومة الدفاع الجوي التابعة للجيش،  تهديدًا جويًّا في منطقة البحر الأحمر، جنوب مدينة إيلات”.

 

وأضاف المنشور: “لم يشكل الجسم الذي تم اعتراضه أي تهديد على المدنيين، ولم يتم رصد أي عملية تسلل إلى الأراضي الإسرائيلية”.

 

وفيما يلي ابرز المعلومات عن مدينة إيلات:

تعد أم الرشراش مدينة مصرية عربية تطل على البحر الأحمر، غرب مدينة العقبة، احتلتها إسرائيل وأقامت عليها مدينة وميناء إيلات، وذلك للحصول على موطئ قدم ومنفذ بحري على البحر الأحمر.

وبنيت عام 1953 وتقع في أقصى جنوب إسرائيل بين مدينة العقبة الأردنية من الشرق ومدينة طابا من الغرب.

وتحتوي المدينة على ميناء يصل إسرائيل بمواني الشرق الأقصى.

 

سبب التسمية بأم الرشراش

تعود تسمية أم الرشراش إلى قبيلة عربية استقرت قديما فيها وتحمل الاسم ذاته، حيث كانت طريقًا بريًّا لمرور الحجيج من شمال أفريقيا إلى الأراضي المقدسة في السعودية، ونقطة التقاء الحجاج المصريين والشوام، وسوقا تجارية يحمل رمزا دينيا في ذلك الزمان. 

 

إيلات وعلاقتها بمصر

وكانت تحت السيادة المصرية فترة الدولة الطولونية ثم سقطت في يد الصليبيين مرتين نظرًا لأهميتها الإستراتيجية، في المرة الأولى تحررت على يد صلاح الدين الأيوبي، وفي الثانية طردهم الظاهر بيبرس عام 1267 ميلادية وأقام السلطان الغوري فيها قلعة لحمايتها. 

 

وكانت مصر قد تقدمت باحتجاج دولي عندما اخترقت قوات اسرائيلية الهدنة مع الجيوش العربية ودخلتها عام 1949، بعد عملية عوفدا، تم إحتلال أم الرشاش وتحويلها إلى إيلات، ثم احتلتها إسرائيل وقامت بتحريف اسمها إلى إيلات، وأصبحت تمثل لهم موقعًا إستراتيجيًّا مهما حيث إن أكثر من 40% من صادرات وواردات إسرائيل تأتي عبر ميناء إيلات الذي احتلته إسرائيل.

وقد زادت أهميتها بعد عام 1950م عندما منعت السفن الإسرائيلية من المرور في قناة السويس، نظرًا لأنه بدون  قناة السويس يُصبح خليج العقبة مخرج الإسرائيليين الوحيد إلى البحر الأحمر.

 

فقد إيلات أهميتها

لكن مصر قامت أيضًا بإغلاق مدخل الخليج، مما أفقد إيلات أهميتها، وقد فُتح الخليج مرة أخرى نتيجة الحرب الإسرائيلية العربية في عام 1956م، وحينئذ نمت إيلات بسرعة كبيرة وزاد حجمها وأهميتها. 

وباحتلال اسرائيل لها انقطع التواصل البري بين الدول العربية في شرق البحر الأحمر وغربه، وأصبح تحت السيطرة الصهيونية.

 

كما أن جامعة الدول العربية سبق وأن أكدت بالوثائق مسبقًا أنها أرض مصرية، وأن الأسباب الرئيسية التي ترجع للتفريط في أم الرشراش هو اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، الذي وقع اتفاقية السلام وكامب ديفيد بشروط مصرية، وكان لاغتيال السادات مصلحة كبيرة لإسرائيل حسب أستاذ التاريخ عمر علم الدين.

 

إسرائيل تعترض مُسيّرة حوثية في البحر الأحمر انطلقت من اليمن صوب إيلات -  I24NEWS

 

 

 

شاهد أيضاً

غدا بدبي.. انطلاق نهائيات النسخة 17 لمسابقة الشيخ راشد لأجمل ترتيل ..

عدد المشاهدات = 787 أعلنت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم أسماء 50 متسابقا تأهلوا للتصفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.