الأحد , 26 مايو 2024

سميرة أبو مسلم تكتب: ليلة سمر..!

= 3772

 

أمسى الليل مظلماً وكأنه لم يرسل صباحا قط
إشتد واشتد ظلامه حتي هرولت إلى النافذة تبحث عن قمر أو حتي نجم يضئُ ظلامها هذا!!
لم تجد سمر في سمائها غير ظلام دامس وخوف بائس ونجوم تكاد تتلاصق من الحزن وضربات قلب
يرتعدُ وعيونُ تائهه وأقمارُ ضائعة وكلماتُ صامته!!
إلى متي هذا الظلام؟
إلى متي هذا الخوف؟
نظرت سمر في صمت إلي عصفورين لها حبيسين في قفصهما… ثم إقتربت منهما فى صمت
ونظرت لهما ثم همت بإطلاقهما وخروچهما من هذا السجن الذي طااال…
نظرت لهما نظرة وداع وهان عليها فراقهما لأنهما يشعران بالسعادة مع نسيم الحرية
وهنا جاء القرار ألا وهو الفرار وانطلقت بجناحيها وراء عصفوريها لتتنفس معهما الهواء الصافي الذي يشفي قلبها العليل بعد الانتظار الذي طاال
في ليلة،،، سمر.

 

شاهد أيضاً

(جميعهم أغراب)…بقلم: نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 11197جميعهم أغراب إلى أن يثبت العكس. يظل كل شيء جميلا من الظاهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.