الأربعاء , 19 يونيو 2024

“ذات الأنامل الرقيقة” … قصيدة بقلم: د.محمد محيي أبو بيه

= 3770

أياديكِ ذات الأنامل
الرقيقه
سحرتني عند لثمها
بدقيقه
وادخلتني دنيا خيالية
رشيقه
يطير قلبي بها كفَراش
الحديقه
**
دعيني امرح باغصان
دوحك
فقد هزني عشق
روحك
واضحي كياني ذائباً
بحبك
مالي مأوى الا حَنايا
صرحك
**
ايتها العذبة المبسم
الجميله
زرعتي بقلبي اروع
خميله
ورودها ليس لي امامها
حِيله
فقد زيّنت خدودك احمراً
اصيلا
**
درب الهوي صار ممهد
السبيل
لا صد ولاحرمان بليل
طويل
فخارطة وَجدكِ جلية
التأويل
فقط لي وغيري بظلمة
بلادليل
**
فاين مني قصص فاقدي
الاحباب
اراهم في غيّهم بكسوة
عذاب
وانا وانت بدنيا فسيحة
الرحاب
نبث بعضنا غراماً بلا
حساب

شاهد أيضاً

“وماذا عن أحلامهم!؟” … بقلم: نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 9129 كم سمعت من آبائي عن أؤلٰئك الذين تمنوا وعندما حققوا أحلامهم.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.