الأحد , 16 يونيو 2024

د. عائشة الجناحي تكتب: هل تحقق الهدف؟

= 3736

 

حب الأبناء للاستكشاف وتعلم كل ما هو جديد جعل رغبتهم وفضولهم واضحاً في معرفة أسباب استضافة «إكسبو دبي» لمؤتمر الأطراف «COP28»، ولقد تضمن هذا المؤتمر سلسلة متنوعة من المبادرات المتميزة، والفعاليات المساهمة في التصدي للتغير المناخي، وبناء أجيال ومجتمعات واعية في المجال البيئي، ولقد انتهزت بعض الشركات الخاصة الفرصة في هذا المؤتمر، لتقديم أفضل العروض، وتشجيع فئة الشباب، للمشاركة في أحدث المشاريع المستقبلية.

ولتحقيق استدامة نوعية أسهمت بعض المؤسسات الحكومية مثل بلدية دبي في إطلاق حزمة من المشروعات النوعية الداعمة للعمل المناخي، التي ستسهم في تحقيق استدامة كاملة ببناء مبانٍ مستدامة 100%، بحلول 2040، كما أعلنت عن سلسلة من المبادرات المناخية والبيئية في قطاعات مستقبلية حيوية.

وتم إطلاق كتاب بعنوان «الممارسات الزراعية في الإمارات بين الموروث والعلوم» من قبل المركز الدولي للزراعة الملحية (ICBA) في «COP28»، وتم تحديداً في جلسة الإطلاق أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان من أكبر الداعمين للزراعة، واليوم عدد المزارع في ازدياد ومعتمدة بشكل لافت على أحدث التقنيات الزراعية، التي تؤدي إلى تحسين التحول المستدام للأنظمة الزراعية والغذائية.

أما الجيل الصغير فكان له نصيب أيضاً في مؤتمر الأطراف، فلقد صرح الطفل مساعد سالم الخزيمي مبتكر شخصية «Mr. Cop28»، الذي يبلغ من العمر 10 سنوات أنه قائد المستقبل، وذلك لأن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ذكر أنهم قادة المستقبل، وهذا يحتم عليه أن يصنع شيئاً جميلاً يفيد البشرية.

الجدير بالذكر أن معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر رئيس «COP28» قال: إن التقدم الذي أحرزناه لسد ثلث فجوة الانبعاثات إنجاز كبير، ولكن قد أنجزنا فقط النقطة الأولى، والآن يجب علينا أن نحقق الهدف الثاني.

——————
* كاتبة إماراتية.

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: «الفقد» يطيح برؤساء شركات الكهرباء

عدد المشاهدات = 5967 شهدت الأيام الماضية حركة تغييرات سريعة وحاسمة فى شركات توزيع الكهرباء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.