الخميس , 20 يونيو 2024

د. عائشة الجناحي تكتب: نظام أسري ذكي

= 2977

«دولة الإمارات منظومة أسرية متماسكة استقرارها واستدامتها ينطلقان من البيت والأسرة، والحفاظ على الأسرة وكيانها أولوية في عملنا ومبادراتنا.. هي المدرسة الأولى وصمام أمان المجتمع والأجيال المستقبلية»، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

في السنوات السابقة خطت أنامل بعض الكتاب قصصاً وسيناريوهات عديدة بشأن الاستغلال والعنف اللذين ظلت تفاصيلهما غامضة للمجتمع فترة طويلة، وبقيت الضحايا تتجرع مرارة الألم بصمت، وذلك لعدم وجود نظام ذكي يكشف حالات الإساءة التي يتعرض لها أفراد الأسرة، وآليات عمل متكاملة على مستوى المؤسسات في المجال الأسري.

ولكن اليوم، أطلقت وزارة تنمية المجتمع النظام الذكي «صون» و«دليل حماية الأسرة» اللذين يجسدان أهدافاً ذات قيمة تنموية عالية ويعززان الحفاظ على كيان الأسرة، من خلال برامج ذكية وموضوعات توعوية ووقائية تدعم جودة حياة أفراد المجتمع، إذ يتوافر نظام «صون» من خلال تطبيق «Mocdconnect» عبر متجري التطبيقات الذكية «آبل، وآندرويد» باللغتين العربية والإنجليزية، لضمان الوصول إلى جميع أفراد المجتمع.

ويوفر النظام 4 اتجاهات ومحتويات للمستخدمين، تتضمن الكشف المبكر عما إذا تعرض أحد أفراد الأسرة لأي إساءة أو عنف، من خلال توجيه بعض الأسئلة التي صاغها مختصون اجتماعيون ونفسيون لقياس درجة التأثير المحتملة في مستخدمي التطبيق في التقييم، والتي تكشف مدى تعرض الشخص للإساءة وتوفِر له تنبيهات لتصحيح مساره. كما يتضمن النظام مقاطع توعية بخصوص قضايا العنف الأسري، إضافة إلى التشريعات المرتبطة بحماية الأسرة، وأخيراً مجموعة من آليات ووسائل إدارة الأزمات الأسرية.

يحقق النظام الأسري الذكي حماية لأفراد الأسرة من أي إساءة أو تهديد يرتكبه أحد أفرادها، وبذلك يضمن توفير الحماية اللازمة واعتماد نظام موحد للإبلاغ وتلقي الشكاوى على مستوى الدولة، ويمكنها من الحفاظ على أمن واستقرار الأسرة والمجتمع.

————
* كاتبة إماراتية.

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: «الفقد» يطيح برؤساء شركات الكهرباء

عدد المشاهدات = 9940 شهدت الأيام الماضية حركة تغييرات سريعة وحاسمة فى شركات توزيع الكهرباء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.