الثلاثاء , 31 يناير 2023

داليا جمال تكتب: عجائب الدنيا …مصرية !

= 1133

Dalia Gamal

 

علي مر الأزمنة إعتقد العلماء  وفقهاء التاريخ أن  عجائب الدنيا  كلها سبعة  !!

لكن في الحقيقة ..طلع العالم مسكين..وعلماؤه غلابة  مش عارفين حاجة !! ﻷن عجائب الدنيا في مصر فاقت وتجاوزت كل عجائب العالم ..ففي مصر خرج وزير سابق ينصح الناس باستبدال السكر اللي الكيلو منه بـ 10جنيهات بعسل النحل اللي الكيلو منه بـ50جنيها لتحلية الشاي!

أسوة بالمغفور لها الملكة ماري أنطوانيت التي  نصحت الشعب الفرنسي الذي لا يجد رغيف الخبز بأن يأكلوا جاتوه فكانت سببا في إعدامها بالمقصلة ونشوب الثورة الفرنسية .. !!

بل ويخرج عضو برلماني يرد عليه التحية ويؤكد ان المواطن المصري ممكن يفطر بجنيه واحد..علما بأن سايس العربيات في مصر قد يصيبك بعاهة مستديمة ويسمعك كل انواع الشتائم لو فكرت ان تمنحه جنيه واحد مقابل ركن السيارة في شارع الحكومة وليس شارع المرحوم والده !!

وﻷن في مصر برلمان عالمي متفرد لم يسبق له مثيل، فقد خرج علينا نائب برلماني يطالب الحكومة بتحصيل  30% من رواتب المصريين العاملين في الخارج  وإجبارهم علي تحويلها للبنك المركزي،  في نفس ذات الوقت الذي قرر فيه مع زملائه أعضاء البرلمان إعفاء رواتبهم ومكافآتهم  من الضرائب تماما !!

ولازالت عجائب الدنيا في مصر تتوالي ..ففي تصريح صادم أقر رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن مبلغ 375جنيها فقط تكفي لتوفير حياة كريمة لأسره مصرية.، بينما يبلغ ثمن حذاء  سيادته عشرة أضعاف هذا المبلغ علما بأن الحذاء لا يأكل ولا يشرب ولا بيروح مدارس  !!

وفي مصر فقط  يأخذ فشل وزير التموين  في السيطرة علي الاسواق وتوفير السكر للأسر المصرية، بعدا جديدا .. فبدلا من الإعتراف بالتقصير والفشل،   يقوم الوزير بتهديد الشعب إما القبول بنقص السكر أوالعيش  كاللاجئين في مخيمات، علي منهج رئيس سابق هدد الشعب قائلا إما أنا ..أو الفوضي!!

ليس هذا فحسب بل إن في مصر نائبا برلمانيا قدم اقتراحا للبرلمان يطالب بالكشف عن عذرية طالبات الجامعة قبل دخول الحرم الجامعي كشرط لقبولهن في الجامعة !!…ولازال الرجل حتي الآن نائبا في البرلمان يتمتع بالحصانة  !!

ولأن عجائبنا لا تنضب..فقد احتفل الإرهابي القاتل عادل حبارة المحبوس منذ عامين بقدوم "حبارة الصغير  " والذي جاء للدنيا أثناء حبس والده  في السجن انتظارا لصدور الحكم النهائي  ضده ، بعد إعترافه بتنفيذ مذبحة قتل 24من شباب مصر المجندين مع سبق الإصرار والترصد في رسالة مفادها أن حباره "هاز نوإند " !!

وبكل هذه الوقائع العجيبة والغريبة التي فاقت في غرابتها كل عجائب الدنيا السبع..لم يسع العالم سوي أن تصدمه الدهشة ويبصم بالعشرة أننا قد نجحنا كمصريين في إبهاره ليس فقط بما لدينا من عجائب وغرائب لا تنضب ولكن أيضا لقدرة المصريين علي الإستمرار في العيش ومواصلة الحياة  !!

————–

daliagamal2020@yahoo.com

شاهد أيضاً

حياة اليوم الواحد..!

عدد المشاهدات = 8068 ✍️ صفاء مكرم التقط شاب كتابا وقرأ فيه اثنتين وعشرين كلمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: