الإثنين , 30 يناير 2023

داليا جمال تكتب: حكومة..مش تحت الطلب !

= 1199

Dalia Gamal

 

وانت ماشى فى الشارع بعربيتك..تفاجئك الكبارى الواقفه ،والشوارع المغلقه والمكدسه، والسيارات العاجزه عن الحركه ، بينما الميكروباصات تثير الفزع بطريقة سيرها الجنونية ، والتى يتفنن سائقوها فى الوقوف بعرض الطريق وعلى مطالع الكبارى !!

وقتها ينتابك شعور طاغ بأنه لا يوجد شئ يسمى (مرور ) ، ولا حكومه من أساسه! وأنك وحدك فى الشارع وقتك مهدر وحياتك مهدده !!

وأول ما يفرجها ربنا ويبدأ الطريق فى السير وتقول فى سرك يا" مسهل" ، حتى تفاجأ بلجنة مرور طلعتلك من تحت الأرض..تشدك من جيبك !!

إشى غرامة حزام أمان..وإشى غرامة تجاوز السرعه المقرره !! وتحلف بأغلظ الأيمان إنه مافيش يافطه تحدد السرعه بطول الطريق…أبدا !!

ويأتيك الرد القاطع إحنا الحكومه هتدفع يعنى هتدفع !! 

فتدفع وتتأكد بنفسك إن المرور موجود والحكومه موجوده ، مش لحمايتك….لكن لحاجه واحده بس أنها تعاقبك وتاخد منك فلوسك !!

وتيجى تشترى طلبات بيتك..تلاقى الأسعار زادت وبقت الطاق طاقين..والتجار كل يوم يغلوا كمان وكمان بلا حسيب ولا رقيب..ولا حكومه بتحاسب ولا بتراقب..لكن فجأه وانت بتراجع فاتورة مشترواتك تلاقى الحكومه طلعتلك فى وشك بالضريبه المضافه وكأن الاسعار ناقصه إضافه!! يعنى الحكومه مالهاش دعوه بيك لما الأسعار تولع والتجار يستغلوك..مش مهم !! 

الأهم هو ان الحكومه تفتكرك كمواطن فقط لما تجيب من جيبك حقها فى الضرايب!!

وتيجى بقى تفتح التلفزيون وتقرا الجرايد.. أو حتى تمشى فى الشارع..تلاقى مصر كلها بتتكلم عن أسعار الدولار..اللى كان امبارح ب14جنيه والنهارده وصل 16جنيه..وسوق سودا…وسوق موازيه ،ومضاربات، ولا كأن في بنك مركزى !! ولا كأن فى حكومه فى البلد !! 

ولكن فقط سماسره ومضاربين بيعملوا كل اللى نفسهم فيه !!

لكن فجأه ترجع تفتكر إن فى حكومه عارف إمتى ؟ لما تقرأ فى الجرائد أنها بتبيع كل اسبوع 120مليون دولار بسعر 8.88قرش يعنى بنصف ثمن السوق السوداء !!

فتسأل نفسك إيه اللى يجبر الحكومه أنها تهدر نصف مليار دولار شهريا من رصيدها فى نفس الوقت اللى بتجرى فيه ورا قرض قدره 2.5مليار دولار هيخلصوا بالطريقه دى بعد أقل من 5شهور !!!

وترجع تسأل نفسك ..هو احنا ليه مش بنحس بوجود الحكومه غير فى الخساره أو الجبايه !! وليه الحكومه بتختفى كأرنب خائف ولا نشعر بوجودها فى ضبط الأسعار او حمايه المواطن والحفاظ على حقوقه !! بينما تظهر كالأسد القوى ولا تفوت أى فرصه تقتنص فيها حقوقها من المواطن !!

وأخيرا تسأل نفسك

لماذا يصر رجال الحكومه على تجاهل كتب التاريخ التى تؤكد أن أسباب إنهيار أى دوله أو إمبراطوريه كانت دائما نتيجة سبب واحد مشترك وهو."فرض الضرائب الباهظه على الشعب وارتفاع الأسعار ".

أيها الساده المسئولون فى هذا البلد افتحوا كتب التاريخ التى سطرتموها بأيديكم وقررتموها فى مناهجكم لتعرفوا أن التاريخ يكرر نفسه دائما.. قبل أن لا ينفع الندم.

Articles 2

شاهد أيضاً

حياة اليوم الواحد..!

عدد المشاهدات = 7557 ✍️ صفاء مكرم التقط شاب كتابا وقرأ فيه اثنتين وعشرين كلمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: