الأربعاء , 19 يونيو 2024

داليا جمال تكتب: «الفقد» يطيح برؤساء شركات الكهرباء

= 9061

شهدت الأيام الماضية حركة تغييرات سريعة وحاسمة فى شركات توزيع الكهرباء، وبرغم علامات التعجب والاستفهام من هذه التغييرات لأنها جاءت عقب استقالة الحكومة ودون انتظار قرار تسمية وزير الكهرباء الجديد، مما يؤكد ان تغيير رؤساء بعض الشركات كان أمرا حتميا وضروريا للغاية.

وسواء استمر الدكتور محمد شاكر أو وقع الاختيار على وزير جديد لقطاع الكهرباء فإن ما حدث من تغييرات فى رؤساء بعض الشركات هو «عين العقل»، وذلك بعد عجزت هذه الشركات عن السيطرة على نسبة الفقد، التى تتمثل فى الفرق بين القيمة النقدية لما تحصل عليه من طاقة من شركات التوليد وبين القيمة التى تم تحصيلها من بيعها للمشتركين. بالاضافة لنسبة الفقد الفنى الناتجه عن الاعطال فى الشبكة والمحولات.

وكان من المتعارف عليه ان نسبة الفقد فى شركات التوزيع تتراوح بين ١٠ الى ١٣٪ فقط، الا ان تزايد عمليات سرقات التيار الكهربائى والتلاعب فى محاضر الضبطية القضائية، تسبب فى ارتفاع معدلات فقد الطاقة الكهربائية .

وهو ما وضع شركات التوزيع فى ورطة كبيرة، نتيجة لعجزها عن الوفاء بالتزامها بسداد «كوتة» شهرية للشركة القابضة للكهرباء، مقابل ما تحصل عليه من كهرباء تقوم ببيعها للمواطنين.

وتصدرت شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء اعلى نسبة فقد حيث وصلت الى ٢٧٫٥ ٪ وهى نسبة مرتفعة جدا، يليها شركة شمال الدلتا بنسبة ١٩ ٪ ثم شركة البحيرة بنسبة ١٨٫٦ ٪ ثم مصر العليا بنسة ١٧٫٧ ٪ ثم شمال القاهرة بنسبة ١٧٫٥ ٪ ثم جنوب الدلتا بنسبة ١٧٫٤ ٪ ثم مصر الوسطى بنسبة ١٥٫٩٪ ثم شركة الاسكندرية بنسبة ١٣٫٤٪ وفى المرتبة الاخيرة جاءت شركة القناة بنسبة ١٠٫٥٪..

لذلك كان من الضرورى اختيار قيادة جديدة لشركة جنوب القاهرة لاعادة الأمور لنصابها الصحيح، وكلمة أهمس بها فى أذن المهندس طارق عبد الشافى رئيس الشركة الجديد، أرجو أن تعيد ترتيب البيت من جديد، فشخص واحد خطأ على رأس أى قطاع فى الشركة سيحملها المزيد من الخسائر التى ستؤدى فى النهاية الى الإطاحة برئيس الشركة، الذى يتحمل وحده نتيجة اختياراته الخاطئة، و لثقتى الكبيرة فى خبرتك الطويلة وقدراتك الإدارية الجيدة، فكلى يقين بأن الأمور ستعود إلى نصابها الصحيح ..

وان نسبة الفقد ستتقلص، مع خالص تمنياتى لك بالتوفيق والنجاح فى مهمتك الصعبة.

———————–
* مدير تحرير أخبار اليوم.

شاهد أيضاً

إيمان سليمان تكتب: عودة للوراء

عدد المشاهدات = 3762جلست -بمفردي- أتذكر عندما كنت صغيرة كنت أتمنى أن أخرج إلى عالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.