الأحد , 29 يناير 2023

داليا جمال تكتب: الصندوق.. واللي فيه!

= 1587

حقا إنها فكرة من خارج الصندوق.. وهى أن يتم عمل صندوق الأسرة المصرية.. الهدف نبيل ومبتكر صحيح لأنه مخصص لحماية الأطراف الأضعف من العلاقة الأسرية عند وقوع الطلاق أو وفاة عائل الأسرة.

هنا يكون الأطفال عرضة للتشرد والضياع بعد تخلى الأهل عن مسئولياتهم، خاصة لو كانت الأم بلا عمل أو دخل يحميها.. هنا يكون الدور الرائع لصندوق دعم الأسرة لحمايتهم من البؤس ومذلة السؤال، إلى هنا والفكرة تمام.. ولكن المشكلة فى آلية التنفيذ حتى نعرف من هى الجهة المثلى لتولى إدارة هذا الصندوق؟

وهل ستسفيد منه فئات معينة أم انه موجه لكافة الطبقات؟ وكذلك المبالغ المطلوبة من المقبلين على الزواج يجب مناقشتها علانية قبل إقرارها للوصول إلى رقم معقول لا يرهق أى زوجين مهما كان مستواهم الاجتماعى.

وهذه النقطة تحديدا يجب التأنى فى دراستها لأنها أحدثت حالة من الذعر بين المقبلين على الزواج. فيكفى أن نعرف أن مكاتب الصحة شهدت زحاما كبيرا من المواطنين المقبلين على الزواج وأن عدد شهادات الفحص الطبى للمقبلين على الزواج بلغت ١٦٠ ألف شهادة خلال أسبوع واحد فقط فى الوقت الذى كان عدد الشهادات خلال شهر كامل لا يتجاوز ١٠٠ ألف شهادة!

بل إن مكاتب الصحة اكتشفت أن هناك شبابا وشابات غير مرتبطين اصلا ولكنهم يقومون باستخراج الشهادة من باب الاحتياط.. تحسبا لفرض مبالغ خيالية تقدر بعشرات الآلاف كما تداولتها الشائعات.

ولذلك من الضرورى الإعلان عن كل ما يخص هذا الصندوق من مبالغ التمويل والإدارة وطرحها للمناقشة قبل إقرارها.. لأن الإنسان بطبعه يخشى من المجهول.

وأظن كفاية ان الجوازة نفسها بتبقى عاملة زى البطيخة ما تعرفش نصيبك هايطلع ايه.. يبقى على الأقل نعرف الصندوق فيه إيه.. لأن خبطتين فى الراس توجع بصراحة!!

—————————
* مدير تحرير أخبار اليوم

شاهد أيضاً

حياة اليوم الواحد..!

عدد المشاهدات = 7064 ✍️ صفاء مكرم التقط شاب كتابا وقرأ فيه اثنتين وعشرين كلمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: