الجمعة , 19 أبريل 2024

داليا جمال تكتب: ألاعيب… المغنية الشعبية!!

= 2536

فاكرين قصة راعي الغنم الذي صرخ مستغيثا بأهل قريته لإنقاذه من هجوم الذئب على أغنامه فخرج أهل القرية لإنقاذه فلم يجدوا ذئبا… فجلس مستمتعا بخداع أهل قريته ومعجبا بذكائه… فكررها مرة ومرتين، وفي الثالثة هجم عليه الذئب فعلا، ولكن هذه المرة لم يجد من يصدق صراخه، وأكل الذئب أغنامه!

هذا بالضبط مافعتله المغنية الشعبية شيرين عبد الوهاب، عندما أرادت أن تستعيد الأضواء التي انحسرت عنها فخرجت علينا منذ شهور بموضوع طلاقها الذي اتضح أنه مزعوم!! وطلع أن الفنان والملحن الكبير حلمي بكر كان عنده حق عندما قال وقتها إن شيرين لم تتطلق من زوجها، والأمر كله كذبه للترويج لألبومها الجديد!

واستشهد على ذلك بأغانيها الجديدة التي يحتاج إعدادها شهورا وربما عام! لكنها بقدرة قادر نزلت على دماغنا بعد أيام من إعلان الطلاق بأغان جاهزة عن الغدر “ويا خاصين العشرة… يا بني آدم يا ( عره )!!

والألبوم كله ردح وشتيمة ومعايرة للشخص الذي كانت مرتبطة به!

وهي أغان تعبر بوضوح عن مستوى أغاني المطربة شيرين، التي لا أستسيغ صوتها ذا النبرة الحادة. ولا يستحق إطلاق صفة الطرب علي أدائها الخالي من الإحساس! وإنما يليق أن توصف بأنها مطربة شعبية فقط لا غير لقدراتها الصوتية. حتى أنها عرفت باسم (شيرين آه يا ليل).

وفي مداخلتها الأخيرة منذ يومين على إحدى الفضائيات. أكدت بنفسها أن الانفصال لم يتم. وإنها كانت تعيش مع زوجها. وحتى قصة هجومه عليها بمسدسه المرخص وتهديدها بالقتل، اتضح ساعة الجد أمام الشرطة أنها مكيدة، أو بمعنى أدق قصة مفتعلة لركوب التريند! ومن كلامها… إنها بالفعل تعيش مع زوجها وتحكي قصصا متضاربة تجيبنا وتودينا!! أكثر ما يحزنني هو سقطة بعض القنوات وكبار الإعلاميين ممن استضافوها لنشر هذا الهراء الذي صور لها ذكاؤها أنه الطريق لسحب الأضواء وجذب اهتمام الجمهور!

يا شيرين… كل الناس تعاطفت معك في قصتك الأولى… وصدقك نصفهم عند ادعاء محاولة قتلك، ولكن أؤكد لك أن الجميع قد ملوا منك، ومن سقطاتك وتدني مستوى قصصك وفضائحك التي غطت على أي فن تقدمينه، ولم يعد هناك متعاطف معك ولا مصدق كلمه منك. وما عادت أكاذيبك وألاعيبك وقصصك الهابطة تقنعنا. فياريت تكفي عن الهراء الذي يسبب لنا الأذى أحياء وأمواتا، ويسيء لسمعة مصر وفنها وفنانيها. وياريت تتوقفين عن الغناء… علينا.
——————————–
* مدير تحرير أخبار اليوم.

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: صلاة الرجال مع النساء.. باطلة!

عدد المشاهدات = 3787 نشر فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب على صفحته الرسمية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.