السبت , 25 مايو 2024

“حُسنكِ”…قصيدة بقلم د. محمد محيي الدين

= 2206

حُسنكِ صاف رقراق
كالماء
انهل منه ولااجد بعده
ظماء
غيري يعاني جفاف
الاجواء
وثغري يبسم فقد نال
الرواء
فانت دائمة التدفق
والعطاء
**
حُسنكِ صحا شباب
عمري
محا باياديه البيضاء
سواد قدري
به ينابيع روض يومي
تجري
دمي فيه روح جديده
تسري
**
حُسنكِ كطائر غَرِد
بالافنان
ينشر بالصباح روائع
الالحان
مَلِكٌ للفضاء علي عرش
الاغصان
هكذا اراكِ بعين
الوجدان
**
حُسنكِ زيّن كلماتي
وهذبها
انطقها بلسان عشق
الطفها
ولبحور الشعر سافر
وجاورها
ولاجله صادق الكواكب
وسامرها

شاهد أيضاً

(جميعهم أغراب)…بقلم: نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 10920جميعهم أغراب إلى أن يثبت العكس. يظل كل شيء جميلا من الظاهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.