السبت , 18 مايو 2024

حديث المساء| حسام وشيرين ..ودعاء الوالدين!

= 4737

يكتبه: عبد الناصر عبد العزيز

بعيدا عن التناول الاعلامى الملون بالألوان الزاهية والكئيبة لحكاية شرين عبد الوهاب وحسام حبيب انظر الى المسألة بمنظور اخر وهو المنظور العاطفي الإنساني…. فعندما انفصلت شرين عنه وقصت شعرها… حاولت باستماتة ان تثبت لنفسها وللناس انها فى غنى عن حسام واغرقت الميديا بتصريحات السب والتجاوز فى حقه وتلقفها الإعلام المسعور لتزكية هذا الخلاف فاشتعلت الدنيا وتفاعلت شرين بشدة في هذا الاتجاه فكانت تغني وسط الجماهير وتطلب تفاعلهم في اغاني محتواها اغلبه موجه عمدا لحسام… وكل الكلمات ايحاء يكاد يكون تصريحا بأنها لفظته!!

كل من لديه فطنة كان يدرك بسهولة ان شرين مقهورة لفقد حسام وان قلبها ينزف دما عليه كان ذلك واضح تماما في النظرات والحركات والسكنات حتى ولو اختلفت الكلمات…. شرين في هذه الفترة زاد وزنها بشكل ملحوظ كدليل على الاضطراب النفسي… وفقدت جمال هندامها ومظهرها.. وفجأة لم تستطع شرين صبرا والقت بنفسها كليا تحت تصرف حسام…. إبتداء من حكاية شد البودرة وانتهاء بكتب الكتاب من جديد!!

شرين تستحق الاحترام لأنها احترمت عواطفها ومشاعرها واستجابت لها رغم اعتراض وانتقاد المجتمع الشديد…. شرين كانت صريحة جدا بعد الاستسلام إختصرت حياتها فى شخص واحد ورأته الحبيب والأهل والشهرة والمستقبل…. هى الان فى تحدي كبير فقد اختارته وضحت بكل شئ مؤقتا فهل يخذلها؟ ام سيكون عند حسن ظنها؟

واضح ان مابينهما أعمق من المعلوم شرين أسيرة بارادتها لحب حسام…. انها تقبل يده على الملأ!!! وهي النجمة شرين!! فماذا في حسام اكثر من باقي الرجال سواه؟؟ لعله دعاء الوالدين😅

شاهد أيضاً

(جميعهم أغراب)…بقلم: نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 6581جميعهم أغراب إلى أن يثبت العكس. يظل كل شيء جميلا من الظاهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.