السبت , 20 يوليو 2024
ديفيد كاميرون

بريطانيا تدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينية..وصحيفة “الجارديان” تعتبرها “لحظة دبلوماسية تاريخية”

= 4513

كشف وزير الخارجية البريطانية، ديفيد كاميرون، عن أن لندن تدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينية، بالتعاون مع حلفائها والأمم المتحدة، نقلا عن القاهرة الإخبارية.

وقال كاميرون، إن بريطانيا ستدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينية كجزء من الجهود المنسقة للتوصل إلى تسوية سلمية “لا رجعة فيها”.

ووصفت صحيفة “الجارديان” البريطانية الخطوة بـ”لحظة دبلوماسية تاريخية”، لاسيما مع مساعدتها فى تحقيق حل الدولتين – الذي يواجه حاليًا معارضة شديدة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال اللورد كاميرون في خطاب ألقاه ليلة الاثنين في حفل استقبال في لندن، إنه يجب أن يكون لدى الفلسطينيين “أفق سياسي حتى يتمكنوا من رؤية أنه سيكون هناك تقدم لا رجعة فيه نحو حل الدولتين”.

وكان وزير الخارجية قد حث نتنياهو على حل الدولتين لتحقيق السلام لكل من الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني الأسبوع الماضي خلال اجتماع في القدس المحتلة.

ورفض نتنياهو جهود الحلفاء، بما في ذلك الولايات المتحدة، لكسب دعمه للاقتراح، قائلا إنه “سيعرض دولة إسرائيل للخطر” كما انتقد “محاولة الإرغام”.

لكن في خطابه يوم الاثنين، أوضح كاميرون كيف يمكن للمملكة المتحدة وحلفائها زيادة الضغط من خلال النظر في الاعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

وقال: “يجب أن نبدأ في تحديد الشكل الذي ستبدو عليه الدولة الفلسطينية – ما الذي ستتألف منه، وكيف ستعمل. وبينما يحدث ذلك، سننظر، مع حلفائنا، في مسألة الاعتراف بالدولة الفلسطينية، بما في ذلك في الأمم المتحدة. قد يكون هذا أحد الأشياء التي تساعد على جعل هذه العملية لا رجعة فيها.”

وبعد تعرضه لضغوط بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية، قال رئيس الوزراء للبرلمان الأسبوع الماضي إن بريطانيا ستدرس مثل هذه الخطوة “عندما يحين الوقت المناسب”.

ويقوم كاميرون هذا الأسبوع بزيارته الرابعة إلى الشرق الأوسط منذ تعيينه وزيرا للخارجية في نوفمبر الماضي، في إطار سعيه لتهدئة التوترات.

شاهد أيضاً

كامل الوزير: لهذا السبب… الدولار هينزل لـ 25 جنيها

عدد المشاهدات = 4912 قال الفريق كامل الوزير نائب رئيس الوزراء لشؤون التنمية الصناعية ووزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.