الخميس , 29 فبراير 2024

“بانتظارك” …قصيدة بقلم د. محمد محيي الدين أبو بيه

= 1847

رحلت عيوني الي مكان
وجودك
تخيلت لقاءنا وهطول
دموعك
من حنين الوجد وروعة
بزوغك
يا فاتناً راح وتألقت سماء
ربوعك
وانا بعيد ظلمتي خيمت
لرحيلك
هل العودة لي من معالم
طريقك
أزري بي الحال وانا اتلمس
سبيلك
وعشت بكآبة حياة عديمة
بدونك
ليت شعري هل تعاني مثلي
احاسيسك
: تُسائلني بلابل صدحت يوماً
لأنينك
وانت بين يدي تشكو قسوة
شجونك
اين من كان قلبه ينبض حُباً
بسفوحك؟
أين من احترق النسيم بزفيره
وزفيرك
صنعت لك قباباً ورديه بلون
خدودك
احج اليها وقتما ترن بسمعي
أهازيجك
التي صغتها لي وترنمتها من
اعماقك
حبيبي جئت اليك بأحلامي
وأحلامك
فأردتني ام لا سوف ابقى
بانتظارك

شاهد أيضاً

“لا تجادل” ….خاطرة بقلم: نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 3683 (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.