السبت , 20 يوليو 2024
ندى اشرف

“انقسام”…خاطرة بقلم ندى أشرف

= 953

 

استاءت الأجواء من الأقدار المحكمة ، ويظل القمر وحيداً حتى وإن كان حوله جميع النجوم ،، تحول الأشخاص ليس بسهل جديراً لكى يصل إلى غرضه من الحياة ولكن الظروف أحياناً تكبر الأشخاص على كثير من الأشياء ، فعلت إحداهما هذا و لقد ذهبت إلى عالم آخر يريده شخص آخر ، غصن الشجر إذا خرج من داخل جزعه يتحول إلى رماد وبالتالي يصبح شىء آخر هكذا الأشخاص إذا غير إحداهما ما بداخله أصبح شخص آخر يرضى الجميع ولكن لا يرضى نفسه يسعد الآخرين ولكن لا يسعد ابدا ؛

وهنا قد بدأت القصة التى يرويها لنا بحر يوم عن يوم وهى شىء تحول إلى شىء آخر فعل كان دوماً إحداهما يشكى منه الجميع من كثرة تعلقه بالشىء ومن كثرة الاخلاص بداخله أصبح عبء كبيراً على الشخص التى يتقبل جميع ذلك وبدأ تراوده الكثير من المتاعب النفسية والجسدية من كثرة اللوم على الطريقة المعتادة وبالتالي ، أعطاه شخص شىء واراد أن يغير منه وندم على ما فعله جعلها تتصرف بهذه الطريقة تلك الفراشة التى تعشق النور لم تعلم يوم أن حبها له سوف يصبح عبء عليه ، ثم جلست مع نفسها باتت تتحدث من داخلها واردت أن تفعل شىء وهو أن تنقسم إلى شخصين شخصيتها الحقيقية التى أرادت دوما أن تعيش بها وشخص آخر يفعل ما يروق للجميع ،،

ولكن دوما ما يقابلها أن داخلها ليس بخير وليس راضى ولكنه أراد المقارنة حتى يعلم هل شخصيته هى من راقت لأحدهما أم أنه يريد شخصية أخرى بالعادة بريدة الجميع يعيش بما داخله وليس بما يعجب الآخرين ولكن إذا كانت هذه هى جزء من حلم الحياة التى نعيشه قد يكون ليس له مهرب .. يتبع ؟!

شاهد أيضاً

إلى نفسي الغائبة…خاطرة بقلم نبيلة حسن عبدالمقصود

عدد المشاهدات = 7524   يبدو يا صديقتي  أنّ تلك المرة لم تكن كسابقيها؛؛ .يبدو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.