الجمعة , 1 مارس 2024

المواطنة الفرنسية: لولا سلطنة عمان لما أُفرِج عني

= 1445

noran-hawas

المواطنة الفرنسية نوران حواس

مسقط – حياتي اليوم


عبرت المواطنة الفرنسية نوران حواس عن خالص شكرها وتقديرها للجهود التي بذلتها سلطنة عمان في ظل القيادة الحكيمة للسلطان قابوس بن سعيد  سلطان عمان لإطلاق سراحها.

وأكدت في تصريح لوكالة الأنباء العمانية عقب وصولها السلطنة أن هذا الأمر لم يكن ليحصل لولا الجهود الحثيثة التي بذلتها السلطنة في سبيل الإفراج عنها. كما عبرت حواس عن شكرها للجهود المبذولة من قبل الحكومة الفرنسية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.


وكان مصدر مسئول في وزارة الخارجية العمانية، صرح بأنه تم تنفيذا لتوجيهات السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان ، تلبية التماس للحكومة الفرنسية بالمساعدة في معرفة مصير المواطنة الفرنسية نوران حواس المفقودة في اليمن منذ شهر ديسمبر الماضي. وقد تمكنت الجهات المعنية في السلطنة وبالتنسيق مع بعض الأطراف اليمنية من العثور علىها في اليمن ونقلها إلى السلطنة ، تمهيدًا لعودتها إلى فرنسا .

نتيجة لذلك وجه الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند الشكر الي السلطان قابوس بن سعيد،وكل الأطراف التى أسهمت في تحرير “نوران حواس” الفرنسية التونسية وهي موظفة باللجنة الدولية للصليب الأحمر .

وأشاد هولاند – في بيان للرئاسة الفرنسية – بشجاعتها طوال فترة حبسها، معربا عن تقديره للعاملين باللجنة الدولية للصليب الأحمر التي استعادت بذلك واحدة من أفرادها الذين يساعدون السكان المتضررين في النزاعات المسلحة.من جانب آخر توجهت الخارجية التونسية بالشكر إلى السلطنة التي قادت وساطة الإفراج عن الرهينة .

وقالت الخارجية التونسية في بيان لها إنها تعبر عن ارتياحها لهذا النبأ السار.وأوضحت أنه منذ اختطافها عملت الدبلوماسية التونسية على حشد المساعي من خلال بعثاتها بالخارج وخاصة  في مسقط وجنيف وباريس من أجل الإفراج عنها وعودتها سالمة.وقالت الخارجية التونسية إنها «تتوجه بالشكر إلى كل الجهات التي أسهمت في إطلاق سراحها وخاصة السلطات العمانية.من جانبه قال الصليب الأحمر عبر بيان له نتقدم بالشكر لكل من أسهم في تسهيل عملية الإفراج عن نوران حواس، على رأسهم السلطان قابوس .

شاهد أيضاً

ارتفاع إجمالي الاستثمارات الأجنبية بسلطنة عُمان

عدد المشاهدات = 9742 مسقط، وكالات: سجل إجمالي الاستثمارات الأجنبية في سلطنة عُمان ارتفاعا بـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.