الإثنين , 30 يناير 2023

الغزو الفكري .. وتأثيره في الفكر العربي

= 10519

بقلم: طارق محمد أحمد تغيان

الغزو الفكري هو أبشع وسائل الغزو , فهذا الغزو يبني ويهدم أمم , ويشير الغزو الفكري إلي قيام أمة ما علي بسط نفوذها علي هذه الأمة من خلال تغيير أفكار وعادات وتقاليد هذه الأمة.

فإن المراهقين والشباب سبب لتأخر الأمم أو تقدمها ,بين المراهقين والشباب في المجتمعات العربية والإسلامية , بسبب دخول تيارات ثقافية غربية تعمل علي هدم المجتمع وطمس الأخلاق الحميدة وتدمير التقاليد الإسلامية التي توارثناها من الكتاب والسنه , كما تعمل هذه التيارات الغربية علي إدمان الشباب العربي المسلم للأفلام الإباحية وتفشي ظواهر الإنحراف من قبيل تعاطي المخدرات أو ممارسة أعمال مخلة بالقانون من شأنها الإطاحة بمستقبل الأمة , فهذه التيارات تستخدم الحرب النفسية في تدمير عقول الشباب فمثلاً تعاطي المخدرات وإدمان الخمور , أما المخدرات فهي السموم التي تُدمر جسم الإنسان , وأما الخمور فهي تحتوي علي نسبة كبيرة من الكحولات التي تُسبب العمي والفشل الكُلوي.

فهل تساءلتم يوماً كيف يحدث كل هذا وماهي الأسباب؟
من أهم الأسباب المؤدية الي هزيمة هؤلاء الشباب هو الفراغ الذي يؤدي إلي إنباطحهم وسهولة أسرهم, ليكون تحت تأثير المُخدر الغربي فهم في وقت, فراغهم إما يتصفحون مواقع التواصل الإجتماعي , وإما يكون بجانبهم الشيطان ليتصفحوا المواقع الإباحية الأجنبية , فنحن في البلدان الإسلامية , لدينا قوانين وأحكام تمنعنا من حرية الجنس , إلا في حالة الزواج بعقد مخصوص كما حدده الشرع حتي تضمن المرأة حقها بعد الزواج مثل المهر والنفقة , أما في المجتمعات الأوروبية والأمريكية فحرية الجنس والزنا مكفولة للجميع لدرجة أن الطفل لايعرف أباه.

نحن العرب تقدمنا بالإسلام وضوابطه , فالغرب مثل أوروبا وأمريكا يعملون بالقليل من ضوابط الإسلام لإنهم يعرفون الفائدة التي تأتي من خلال تلك الضوابط ,فعندما يذهب الشباب العربي المسلم إلي أمريكا أو أوروبا يتعلمون العديد من العادات السيئة مثل التدخين إحتساء الخمور في البارات التي في البلدان العربية , يذهبون للدراسة هناك ثم يتعلمون العادات التي حرمها الإسلام , فالكثير من ضوابط الإسلام قد شارفت علي الإختفاء في البلدان العربية والإسلامية , وقد صادفت العديد من الظواهر الغربية مثل تصفيفة الشعر للشباب من الذكور والإناث حتي إنني لا أستطيع التفريق بين الذكر والأنثي , وإنتظار خروج الفتيات من المدارس حتي يتم التعرف عليهم , وإستغلال مرحلة المراهقة التي يمرون بها , وهي فترة ضعفهم لكي يتم إما إستغلالهم للجنس وإما ترويج المخدرات وإما إقامة العلاقات غير الشرعية , وإما جعلهم مدمنون للمخدرات حتي يلجأون للسرقة من أهلهم أو حتي قتل أهلهم , فمعظم العادات التي تحدث في مجتمعنا العربي نتيجة تيارات غربية ماسونية.

لماذا نحن المستهدفُون

السبب الرئيس وراء مهاجمة الغرب للمراهقين هو أن العقل في فترة المراهقة وهي فترة الضعف يتأثر بأي شيء فإذا رأي شيء يقنعه وهذا الشيء حرام من الممكن أن يفعله بإعتباره حلال فهذه الطرق التي يستخدمها الغرب تهدم الأمم وتغير من تفكيرها فهذا هو السلاح الذي يهدم من دون قتل أو سفك الدماء وهو الغزو الفكري الغربي.

أنواع الغزو الفكري

• الغزو الأوروبي العلماني
وهو قيام الأوروبيين بإتباع أساليب معينة في تغيير تفكير الشباب العربي المسلم الملتزم من خلال تغيير أفكاره عن الإسلام وضوابطه وأحكامه من خلال , إيهام الشاب المسلم أن الإسلام , يظلم أتباعه ويسلبهم حقهم في الحياة
وان الإسلام دين الرجعية وليس دين التقدم والإزدهار.

• الغزو الصهيوني
يبد أ الغزو الصهيوني الفكري, من خلال الترويج للمثلية الجنسية ,فإسرائيل مليئة بالمواخير التي تشجع علي ذلك, من خلال التأثير علي الشباب الفلسطيني, الذي يعمل في الأراضي الفلسطينية المحتلة , وتغيير فكره من خلال المال , أو الجنس .

• الغزو الشيوعي الإلحادي
يعتمد هذا الغزو أساساً علي الإلحاد وإنكار وجود الله وأن العبادة لا تقتصر علي أحد بل هي عبارة عن طقوس لا أساس لها , وليس هناك شيء يستحق العبادة.

• الغزو التاريخي
يتم الغزو التاريخي من خلال طمس تاريخ الأمم , فأمةً لاتعرف تاريخها فهي أمة لاتعرف ذاتها , فهذه طريقتهم من خلال طمس التاريخ الإسلامي , من خلال إيهامنا بأن عقبة بن نافع قاتل الأبرياء , وأن صلاح الدين الأيوبي دمر مدينة القدس أثناء الفتح العظيم , بعد ذلك يتم إيهامنا بأبطالهم الخياليين مثل باتمان وسبايدرمان ونحن ننساق وراء هؤلاء الأبطال بإعتبارهم غيروا مجري التاريخ وهم في الأصل شخصيات خيالية.

شاهد أيضاً

المصمم العالمي آدم عفارة يدخل قائمة أفضل المصممين في العالم لعام 2022

عدد المشاهدات = 1337 واصل المصمم آدم عفارة ترك بصمته العالمية في مجال الحفلات والمناسبات، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: