الأربعاء , 24 يوليو 2024

الشاعرة د. إيمان معاذ تكتب: فسدوا الثور

= 414

كان بيلف وكان بيدور ..
ويا الساقية
رابطين عينه فى عز النور ..
شايف عتمة
عُمره ما كل .. وعُمره ما مل
عمره ما حس .. بإنه إتذل
كان بالعكس
شايف نفسه .. بطل الفيلم
سامع .. تصقيف الجمهور
كان بيلف وكان بيدور
لما بيسمع صوت الميه بتروى الأرض
قلبه يغنى .. بكل سرور
لما بيسمع صوت الضحكة ترج القلب
كل عذاب .. الدنيا يزول
كان بيلف .. وكان بيدور
يسقى الأرض .. ويحمى العرض
كان أسطورة .. بره الصورة
كان مغمور
أهل البيت .. حبوا يكافؤه
قاموا خدوه … فوق السطح
لفووووق رفعوه .. فكوا عينيه
قالوا يا ثور ..
فتح عينك .. شوف النور
شوف الأرض اللى زرعناها
واللى هتملى الدنيا بذور
شاف الأرض ..
شاف الأرض .. وداق من خيرها
شاف الزرع .. وفوقه زهور
قال ازاى .. أنا صاحب جنة ؟
وكنت بالف فى ساقية وادور
انا مش هارجع تانى العتمة
ولا هاعزق فى الأرض البور
أنا من حقى .. أعيش واتهنى
واسكن بدل العشة قصور
انا من حقى أقاسم خيرها
أنا كفيت العمر بادور
واما نادوه أصحاب الدار
يلا يا غالى .. الدنيا نهار
انزل .. خلى الساقية تدور
خلى الأرض تجود من خيرها
كتر خيرك .. كتر خيرها
قال مش نازل
بعد ما شوفت العز ده كله
مش هاتنازل
أهل البيت .. ياما اترجوه
واما إتكاتروا عليه حاصروه
هاج الثور ..
ويا ويلك .. لو هاج الثور
هد البيت .. على أهل البيت
خلى الأرض .. الصالحة تبور
وادى حكاية .. ثور فى الغيط
داق العز .. وبقى مغرور
وادى حكاية .. أهل البيت
لما اتغابوا .. وفسدوا الثور

———————————————–

  • كاتبة وشاعرة

شاهد أيضاً

د. سعاد سوّاد تكتب: رسائل تائهة (2)

عدد المشاهدات = 2129  صقيع قلبك قارسٌ جداً يا أبي… إنه يذكرني بأول يومٍ أشرقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.