الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022
سد يأجوج ومأجوج

البوابة الحديدية .. علي جمعة يكشف مكان سد “يأجوج ومأجوج”

= 2655

قال الدكتور على جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن الإسلام تكلم عن سد يأجوج ومأجوج حين قال «حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ» وهذا يعني أنهم كثيرون، موضحا أن أبوالكلام كان وزيرا مسلما في الهند، وفسر هذه الآية وأراد أن يعرف أين يوجد سد يأجوج ومأجوج، حتى وصل إلى السر.

وأوضح على جمعة أن كتاب أبوالكلام الذي فسر فيه قصة سد يأجوج ومأجوج، قد جرى ترجمته، ونشر جزء منه في المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وجزء آخر نشر في دار الشعب، وفي هذه الكتب يذهب أبوالكلام إلى تحديد دقيق لموقع سد يأجوج ومأجوج وأنه موجود على حدود أرمينيا التي كانت تتبع الاتحاد السوفيتي قبل تفككه.

واستكمل عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف أن سد يأجوج ومأجوج يوجد في أرمينيا إلى يومنا هذا ويسمى بـ «البوابة الحديدية»، مشيرا إلى أن العلامة هي انهيار ذلك السد، الذي حدد العلماء خطوط طول له على خرائط جوجل، لكن بعض الناس لا يعرف هذه المعلومة.

واختتم على جمعة أنه في القرن الثالث الهجري أرسل الخليفة العباسي 100 من الرحالة للبحث عن هذا المكان وعادوا إليه بالمعلومات التي تثبت أن الأمر ليس خيالا.

ماذا قال د. مصطفى محمود تحدث عن مكان يأجوج ومأجوج؟

يذكر أن العالم الراحل الدكتور مصطفى محمود، حاول تخمين مكانه بالأدلة العلمية خلال إحدى حلقات برنامجه «العلم والأيمان».

وقال: «القرآن بيحكي عن ذي القرنين في سورة الكهف ويصفه بأنه رحالة دوار آفاق، رحل إلى أقصى الشرق وأقصى الغرب وإلى أقصى الشمال، وفي الخرايط العربية القديمة اللي رسمها الجغرافيين المسلمين القدامى أمثال (الشريف الأدريسي، والقزويني وابن حوقل والمستوفي)، نجد أنهم حددوا على هذه الخرائط مكان يأجوج ومأجوج».

يقول: «ذي القرنين معجزته هو هذا الارتحال بأسباب ووسائل خارقة وبتمكين رباني في أزمنة لم تكن فيها مواصلات ولا وسائل معروفة لقطع هذه المسافات الشاسعة».

وتابع: «دايمًا لما بقرأ آيات سورة الكهف بتوقف عند آية (حتى إذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا)، الستر اللي بينا وبين الشمس هو الليل، لما بينزل تحتجب الشمس، لكن الآية بتتكلم على منطقة الشمس دايمًا مشرقة فيها».

وأكمل: «هل هذه إشارة إلى أقصى الشمال، أن الشمس ستظل مشرقة طول الليل ولا تغرب، وهو ده المكان الوحيد على الخريطة اللي الشمس فيها بحكم طبيعة الموقع لا يكون لها ستر، واللي حدده الجغرافيين المسلمين القدامي أنه مكان سد يأجوج ومأجوج».

فسر «محمود» استخدام الله تعالى، لوصف شروق الشمس في الآيات بـ «المطلع»، وذلك على حسب وصفه: «لأن المطلعية مختلفة، لأن هنا شمس مستمر لا تغرب فيخيل للناظر أن ده مطلعها اللي بتطلع منه لأنها بتفضل قدامه ثابته».

وأوضح محمود أن الآيات القرآنية حول مكان يأجوج ومأجوج حسب وصفه «مبهمة وغير محددة المعنى»، لكنه حاول الاستدلال ببعض المعلومات للتأكيد عن أن موقعهم في شمال سيبريا.

يقول: «أذكر بالمناسبة الكلام الكتير اللي اتقال عن الأرض المجوفة، وأن الأرض من جوا مجوفة ومفتوحة من ناحيتين، ناحية القطبين، وأن هي مسكونة ومضاءة بالصخور المشعة».

وأكمل: «وشهادة الطيار اللي تاه في السكة وشاف إن في ناس طالعين أقزام من عند القطب الشمالي، من فتحة القطب الشمالي وشهادة رحالة آخرين حكوا إنهم شافوا سيقان أشجار ونباتات وورد استوائية عايمة في المياة في منطقة القطب الشمالي».

وأردف: «طب إزاي، إيه اللي جاب أشجار المنطقة الاستوائية، إلا أن تكون طالعة من جوف الأرض، اللي ممكن يكون فيها ناس ونباتات وحياة بحالها، فهل يكون يأجوج ومأجوج سكان الجوف، محدش عارف، وغير معلوم هل يأجوج ومأجوج سلاسة بشرية ولا خلق من الخلائق من أصول مختلفة».

شاهد أيضاً

مفتى الجمهورية: المغالاة فى الأسعار محرم لاستغلاله حاجة الناس

عدد المشاهدات = 5918 شدد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية ، على أن مَنْ يَسْتَغل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: