الأربعاء , 24 يوليو 2024
ندى اشرف

“الإثبات”… خاطرة بقلم ندى أشرف

= 1622

إثبات كلمة مكونة من خمسة حروف كل حرف يخدع الآخر ، ويتمتع بخداعه له كل حرف له معنى للوجود ولكل معنى ضرورة من داخل إطار عيشة أو حياة معينة ما بين شخصان فقط ؛ يحدث كثيراً أن لكل طرف أنه يريد الإثبات للآخر إثبات شىء معين كل طرف ينتظر من الآخر كلمة ، فعل ، موقف ، إستجابة الشعور الدائم بعدم الارتياح صعب للغاية حقا أنه منتهى العذاب الشعور الدائم أن يوجد شخص انت جعلته محور حياتك وبنيت له مدينة ذات أسوار قمرية عاليه جدآ جدآ وجعلت مكانه مرموقا.

ولم تكن تنتظر منه شىء يوم سوى الإخلاص والوفاء والعطاء القليل من المشاعر والاهتمام كنت لا تريد أكثر من ذلك ولكن ماذا يحدث ، هو شىء غير الموتع الذى يوجد ببالك لقد أثبت لك شىء مميت ومخيف للغاية أنه عندما كنت تبنى له المدينة هو لم ينظر لك مرة لم يشعر بما كنت تشعر اتجاهه وتظل الرغبة الشديدة داخلك تريدك أن تصدق أنه يحبك ولن يؤذيك يوم وسوف يقدر ما بداخلك ولكنها تكذب عليك وانت لا تريد أن ترى الحقيقة..

انت تريد أن ترى الشىء المزيف التى خلقته داخلك أنها كلمات وحروف شخص واحد ،، أما الطرف الآخر فهو دائما فى اعتقاده أنه يحبك وأن لم يحبك فهو لماذا يظل معك..

فهو يريد الحرية الكاملة ولا يريد حريتك أنه راضى أن يفك اسره ويهرب بعيد ولا يريد فك اسرك أبدا للأسف أنه كان فقط يرى نفسه ويعتقد أن هذه هى الحياة باعتقاد صديقنا أنه عندما يطعمك ويشربك ويبنى لك مكان للنوم أنه هكذا اعطاك الدنيا وما فيها اعطاك العالم ، ولكنه مخطىء للغاية ولكن غروره لا يريد أن يتقبل شخصيته وعيبه لا يريد أن يصدق حقيقة ما بداخله من أنانية حادة لا جدوى لها أو منها..

ولكن يا عزيزى الشخص الذى يفكر أنه عندما يطعمك ويشربك أنه هكذا فعل المستحيل أنه لا يريد إنسان يعيش معه بل يريد دجاجة حتى يطعمها ويشربها وتصدق أنه فعل معها المستحيل!

أشياء كثيرة تدمرت حول الإثبات حول سوء الحظ وسوء الظن كل واحد يريد أن يثبت له الآخر أنه مخطىء ولكن الخطأ الحقيقى هو فى عدم الإثبات الصحيح وبهذه الحالة يكون الحكم فعل نفسه ، ويكون الإثبات هو الشىء المستحيل الذى تستطيع فعله ولهذا السبب يخدع كل حرف من حروف هذه الكلمة بصرك كل يوم وكل ساعة يخدع حولك كل شىء ، ثم يفقدك البصر تماماً.

شاهد أيضاً

ضحى أحمد الباسوسي تكتب: صوت غير مسموع!

عدد المشاهدات = 1966 كانت تجلس في زاوية الغرفة، حيث الأشباح تتراقص حولها في صمت، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.