الخميس , 8 ديسمبر 2022

إيمان سليمان تكتب: إمراة قبلت التحدي..!

= 2637

ياااا لها من إمرأة بقلب أسد قبلت التحدي بفكر واعي وهدف محدد لتخرج من الأزمة وتحولها إلي نجاح لم يكن متوقع في ظل ظروف صعبة وعقبات كثيرة تحد من فرص النجاح والنجاة من تلك الأزمة وتعبر بمن معها إلي بر الأمان والإستقرار.

إمرأة يحتذي بها في التحدي لصعاب فر منها الرجال في وقتا ما بل كانوا سببا في زيادة الخسائر في تلك المنظومة وجاءت هي لتلملم بقايا مكان كان وشيك الإنهيار للأبد وأخذت من فتاته بداية لنجاح يستحق الإحترام والتقدير وإجتهدت وثابرت وخططت وجمعت فريق عملها لتضع خطة مستقبلية لإستكمال مسيرة النجاح وجعل منظومة العمل داخل الشركة هي الأولي كما كانت في سابق عهدها فكانت تلك الشركة مثالا يحتذي به وسط كوكبة الشركات المثيلة في هذا المجال.

جاءت وتوالت عدة عثرات لتلك المنظومة حتي جاءت تلك المرأة التي قبلت التحدي وتولت المسئولية بصدر رحب بل كانت مرشدا وناصحا لكل من أخطأ وحاولت وجاهدت لتحويل مسار كثير من الأفراد إنحرفوا عن الطريق الصحيح داخل العمل وأثمرت فيهم بذور الخير من جديد وخاطبت فيهم ولائهم وحبهم لمكان عملهم ومصدر رزقهم فأخرجت منهم طاقات كامنة كثيرة وجعلت النجاح كالعدوي تنتقل من شخص لآخر فأصبح كل فرد في منظومة العمل يسعي لتحقيق النجاح مثل غيرة بل أصبح هناك تنافس للوصول لأقصي درجات النجاح.

فكانت ومازالت قائدا لفريق عمل يتعدي الف فرد بجسارة قلب الأسد لاتهاب الصعاب بل تتحداها وتحولها لنجاح يحسب لها ولفريق عملها كاملآ فهان الصعب مقابل الشعور بالفخر والنجاح والخروج من أزمة كادت أن تهدم كيان أكثر من ألف أسرة وأصبح الكل يتهافت ليحقق نجاح تلو الآخر.

كل ماسبق ياساده هو نموذج حي لدكتورة صيدلانية تقود إحدي شركات قطاع الأعمال وأفتخر أني أعمل تحت قيادتها فهي علي الصعيد الأخرتشجع الشباب وتعدهم ليصبحوا كوادر قيادية فعالة وتعمل جاهدة علي إعطاء كل ذي حق حقة تعمل بمبدأ الكفاءة والخبرة في العمل وهو ما تتجة إلية الدولة حاليا تهتم بأدق التفاصيل داخل منظومة العمل لتنهض بالشركة وجعلها كسابق عهدها.

تحياتي لكل إمرأة لها قلب الأسد تخوض به التحديات ولا تهاب الصعاب وتحول الفشل إلي نجاح في العمل ،في المنزل وفي كافة نواحي الحياة.

دمتم في حفظ الله وآمنه.

شاهد أيضاً

“للتقدم لغة” … بقلم: مرفت بنت عبدالعزيز العريمية

عدد المشاهدات = 229 هناك علاقة وثيقة بين التقدم في مؤشرات التنمية البشرية والقراءة، فكلما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: