الخميس , 1 ديسمبر 2022

إدارة الخطوبة (2-5) مقياس الاختيار الأول

= 1636

بقلم: عادل عبدالستار العيلة

تحدثنا فى المقال السابق عن أهمية إدارة الخطوبة وذكرنا أن هناك معيارين يجب أن نراعيهم قبل البدء فى عملية الاختيار، وهما العادات والتقاليد و الاحتياج، وذكرنا أن هناك مقاييس لعملية الاختيار، واليوم نتحدث عن أول مقياس للاختيار

المقياس الاول / حد أدنى من الاعجاب والارتياح النفسى

وهذا الامر يحتاج الى توضيح كبير لانه مهم ويحدث فيه سوء فهم من الطرفين، نعم مرة أخرى نؤكد على أهمية وجود حد أدنى من الاعجاب والراحة النفسية، ولكن هذا لا يعنى إنه لابد وأن أكون قد وقعت فى حب الطرف الآخر ، نحن لا نريد الحب الان ، فقط نريد الارتياح النفسى ، لانه اذا حدث الحب سريعا سيمنعنا هذا عن الانتقال إلى المرحلة المهمة وهى الاستكشاف ، لان الحب حينها سيعمى عيوننا عن أي عيوب ونواقص فى الطرف الآخر ، وبعد أن تهدء ثورة الحب نبدأ فى إكتشاف العيوب ولكن بعد فوات الأوان !!

وهنا لابد وأن نوضح أن الطب النفسى أشار الى أن الحب ينقسم الى ثلاث مراحل / الاعجاب – الاستكشاف – التكيف ، لذلك نقول أن الاعجاب والارتياح النفسى مطلوب جداً فيمن سأختاره شريك لى، ولكن علينا ان ننتقل الى مرحلة الاستكشاف، ونقصد بالاستكشاف أن أنظر الى من أردت الارتباط به هل هو مناسب لى إجتماعياً ومادياً وأدبياً، وعلينا أن نتخلى تماماً عن فكرة أو مقولة ( هو أنا هتجوزها هى ولا هتجوز أهلها ) تلك المقولة خطأ تماماً ، لانه وكما أوضحنا فى المقال السابق أن الزواج هو أمر متعدد الجوانب ، فلا تتخيل أبداً أن اهل زوجتك او أهل زوجك لن يؤثروا فى الحياة الزوجية، فما قيمة أننى معجب بفلانة وأبيها سيئ السمعة، او اسرتها غير مناسبة لى إجتماعياً ، وايضاً فى الاستكشاف على كل طرف أن يجتهد فى أن يعرف شخصية الطرف الاخر وهل هى مناسبة له أم لا ، ونقصد أن نعرف هل خطيبى بخيل ، هل هو شخصية إعتمادية ، هل هى شخصية إنتهازية، هل هو شخصية إنعزالية، هل هى شخصية هشة لا تستطيع أن تتحمل مسئولية، وهكذا وسوف نعرف كل تلك الامور أثناء الخطوبة.

وعلينا أن نعلم أن الخطوبة ليست مجرد كلام معسول متبادل، إنما وُجدت الخطوبة كى نستكشف الاخر ، ونصل لقرار هل هو مناسب لى أم لا ، هل نمط شخصيته مناسب لنمط شخصيتى أم لا ، كل هذا سيتضح من خلال الحديث المستمر بين الطرفين أثناء الخطوبة، ولكن لن يحدث هذا الا إذا كلا الطرفين فهم وأدرك أن الخطوبة هى للاستكشاف وليس لتبادل الورود والدباديب، إذا تعاملنا مع الامر بهذا المفهوم ، سنكون رؤية صحيحة عن الشخص الذى سأرتبط به ، واذا حدث هذا ورأيت إنه مناسب لى حينها سأشعر تجاه بالحب والود والانسجام والرغبة فى قربه والقرب منه، وهنا يتعمق الحب، ثم تأتى المرحلة الثالثة وهى التكيف ، فلابد أن نعلم إننا لن نجد أحد كامل ، لانه ببساطة أنت أيضاً لست كاملا، ولكن سنجد بعض الاشياء البسيطة، التى يمكن لنا أن نتكيف ونتعايش معها وسيساعدنا على هذا الحب الذى نشئ بيننا بعد أن قمنا بمرحلة الاستكشاف بالشكل الصحيح.

إذنً … فى بداية الامر لابد وأن يتوفر حد أدنى من الاعجاب والراحة النفسية، ثم ننتقل سريعا الى مرحلة الاستكشاف، ونكون فيها فى منتهى الجدية والوعى، فلا يتقدم لى شاب لا يعمل واقول إن شاء الله هايشتغل !!!! وهكذا ، ثم أذا قمنا بدورنا على أكمل وجه فى مرحلة الاستكشاف سننتقل تلقائياً الى مرحلة التكيف لانه حينها ستجد مشاعر حقيقيه تربطك بالطرف الاخر وتلك المشاعر ستساعدك فى أن تتكيف مع بعض النواقص غير المؤثرة ( طريقة لبسها بلدى شوية – مش بيعرف يتكلم بشكل مُنمق ) أمور من هذا القبيل يمكن أن تتكيف معها ، وليست أمور جوهرية وتضحك على نفسك وتقول سوف أتكيف وأتعايش معها.

أخيراً أقول … الخطوبة وُجدت كى يكتشف كل طرف الطرف الآخر، وليست لمجرد تبادل الكلام المعسول والفسح والابتسامات.

حفظ الله شبابنا ومن عليهم بالسعادة فى حياتهم
حفظ الله مصر …أرضاً وشعباً وجيشاً وأزهراً

————————————–

* مدرب معتمد للاستشارات الزوجية

شاهد أيضاً

د. عائشة الجناحي تكتب: الإرادة الصلبة

عدد المشاهدات = 1026 «لا توجد كلمة مستحيل إلا في قاموس الضعفاء». جميعنا قد نتشابه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: