الإثنين , 4 مارس 2024
السكر

أزمة السكر انتهت ..قرار حكومي عاجل يفرح الملايين بعد القبض على مسئول كبير بالتموين

= 713

 

 

تعتبر اسعار السكر هي الشغل الشاغل الأن للمصريين ، بعد وصول الكيلو إلى 50 جنيها، خاصة بعد تحرك الحكومة السريع على مختلف الجهات، لضبط الأسعار وحل الأزمة ، وهو الذي تجلى من خلال القبض على مسؤول كبير في وزارة التموين والمتسبب في الأزمة ، مع إغراق السوق بآلاف الاطنان وزيادة الإنتاج بالمصانع لحل الأزمة في أقرب وقت.

 

 

القبض على مسؤول كبير

 

وتمكنت هيئة الرقابة الإدارية من كشف شبكة فساد بوزارة التموين تضم 8 أشخاص على رأسها مستشار وزير التموين للرقابة والتوزيع.

 

وقد اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الحكومة المصرية، يوم الخميس الماضي مع الأجهزة الرقابية لأجل ضبط الفساد والمتلاعبين بالأسعار ومحتكري السلع.

 

 

وأكد أنه يجري التحقيق يتم الآن في نيابة أمن الدولة العليا، قائلا: “مستشار الوزير خرج من الوزارة متكلبش، وهو موجود في الوزارة من 2015، وتم ترقيته من كام شهر”.

 

واضاف أن خروج مستشار وزير التموين متكلبش من مكتبه بالوزارة يؤكد أن الدولة صاحية ومتسيبش حد يرتكب جريمة أو مخالفة دون القبض عليه.

 

 

وأكد أن شبكة الفساد تضم مستشار وزير التموين للرقابة والتوزيع وبعض مسئولي الشركات الخاصة، مضيفا أن المتهمون فى شبكة فساد بوزارة التموين حصلوا وقدموا رشاوي للتلاعب فى أسعار السلع وحجب المواد التموينية عن المواطنين.

 

 

900 طن سكر

وأوضح أن نيابة أمن الدولة العليا تفتح تحقيقا مع شبكة الفساد بوزارة التموين وتواجههم بالتسجيلات، موضحا أن الرقابة الإدارية تصادر 900 طن سكر ضبطت فى أحد مصانع التعبئة.

 

 

وجه وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي، شركات بنجر السكر، التابعة لوزارة التموين بزيادة طاقتها الإنتاجية بنسبة 30%؛ لزيادة معدلات الضخ اليومي من السكر المورد إلى شركات الإنتاج والتعبئة، والتي تقوم بتوريد السكر زنة كيلو إلى المعارض والمنافذ البيعية بسعر 27 جنيها للكيلو الواحد.

 

 

وأصدرت وزارة التموين أمس بيانا، قال فيه أحمد كمال المتحدث الرسمي لوزارة التموين والتجارة الداخلية ومعاون الوزير، إنه جرى الاتفاق مع شركات إنتاج وتعبئة السكر، بدخول 4 شركات بنجر “الفيوم ـ الدلتا ـ النوبارية ـ الدقهلية” تابعة للوزارة تقوم بإمداد مباشر للسكر لتلك الشركات، موضحا أن كل شركة من تلك الأربع، ستقوم يوميًا بتوريد 2000 طن سكر يومي، بإجمالي 8 آلاف طن يومي.

 

 

الكيلو بـ27 جنيها

وأوضح كمال – أن الكميات التي يتم توريدها إلي شركات انتاج وتعبئة السكر، يتم تعبئتها في أجولة 50 كيلوجراما، والتي ستقوم بدورها بتوريد تلك الكميات معبأة في أوزان 1 كيلو بسعر 27 جنيها إلي منافذ السلع والمعارض والمحال والسلاسل التجارية.

 

 

وأوضح أن الشركات المنتجة للسكر من القصب تقوم بإنتاج من 900 ألف إلى مليون طن سنوياً، إضافة إلى 4 شركات سكر بنجر تنتج من 1.7 إلي 1.8 مليون طن سنويا، بإجمالي 2.8 مليون طن حجم انتاج محلي بنسبة 90% اكتفاء ذاتي، بينما حجم الاستهلاك يصل إلى 3.2 مليون طن.

 

 

 

400 ألف طن

وأشار كمال إلى أن سعر طن السكر عالميا ارتفع إلى 800 دولار، وكانت التموين تشترك مع القطاع الخاص في استيراد الفجوة في حجم الاستهلاك والذي يصل إلي 400 ألف طن في السنة، ومع ارتفاع الأسعار أصبحت التموين هي المسئولة عن الاستيراد.

 

 

إلغاء الاجازات

وأكد متحدث الوزارة أن الطاقة الإنتاجية لشركة الفيوم للسكر تصل إلى 1200 و1500 طن يوميا، وتمت زيادتها إلى 2000 طن يومي مع إلغاء الاجازات وعمل ورديات على مدار الـ 24 ساعة.

 

 

من جهته، قال الكيميائي صلاح فتحي العضو المنتدب لشركة الفيوم للسكر، إن السكر متوفر لدى جميع الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية وليس في شركة الفيوم فقط، لافتا إلى ضخ السكر في السابق كان لصالح منظومة التعبئة فقط.

 

 

وأشار إلى أن بعض التجار تقدموا بطلب للحصول علي السكر من أجل فتح شريان جديد لتلبية احتياجات المواطنين خارج المنظومة التموينية، وتمت الموافقة على طلبهم مع الحصول علي التعهدات اللازمة لضمان بيعه بالسعر الرسمي وهو 27 جنيهاً للكيلو الواحد.

 

 

 

وأوضح أنه تتم حالياً زيادة معدل الضخ ليصل الي 2000 طن يومياً كحد أدني بالمنافذ لصالح شركات الجملة (العامة والمصرية) و3 آلاف منفذ تابع للشركة القابضة للصناعات الغذائية بجانب القطاع الخاص بواقع 1000 طن لكل منهم .

 

 

 

وأكد أن المصنع يعمل – على مدار 24 ساعة – مع إلغاء الإجازات لجميع العاملين، منوها إلى استمرار عمليه الشحن على مدار الساعة، لافتا إلى أن هناك سيارات تقوم بشحن السكر بحمولة 50 طنا، وسيارات آخرى بحمولة 60 طنا، كما تم السماح بشحن سيارات نقل بكميات تتراوح من 10 إلى 12 طنا، مؤكدا توافر مخزون السكر بكميات كبيره لدى جميع الشركات.

 

 

ولفت رئيس شركة الفيوم للسكر، إلى أن الكميات المتاحة حاليا بالمصنع تصل إلى 30 ألف طن تمثل فائض إنتاج المصنع من البنجر، بالإضافة إلى تكرير السكر الخام المستورد عن الموسم الماضي، موضحا أن الطاقة الإنتاجية القصوى للمصنع تصل إلي 200 ألف طن حيث تم ضخ نحو 245 ألف طن سكر بالمنافذ حتى صباح اليوم.

 

 

75 ألف سكر خام برازيلي

وكشف فتحي عن التعاقد على كمية 75 ألف سكر خام برازيلي مستوردة جرى تكريرها بشركة السكر والصناعات التكاملية، وتوفيرها للمستهلكين، لافتاً إلى أنه يتم تسليم التجار السكر بسعر البورصة السلعية، والذي يبلغ 24 ألف جنيه للطن على أن يتم بيعه بالسعر الرسمي وهو 27 ألف جنيه للطن بما يعادل 27 جنيها للكيلو، كاشفا عن عدم التعاقد على كميات آخري حتي بداية الموسم المحلي خلال شهر فبراير المقبل.

 

 

ونوه رئيس شركة الفيوم للسكر بأنه ستتم متابعة أسعار السكر في البورصات العالمية وفي حال تراجع أسعارها سيتم التعاقد على كميات كبيرة وتكريرها بالمصنع وتوفيرها للمواطنين، منوها إلى ارتفاع الأسعار العالمية عن نظيرتها المحلية؛ ما يمثل صعوبة في استيراد  بالسعر المرتفع.

 

 

وأوضح فتحي أن سعر طن السكر المستورد يبلغ 750 دولارا، ويصل إلى الموانئ بسعر يتراوح من 800 إلى 850 دولارا للطن بما يعادل 22 ألف جنيه.

 

 

وحول الاستعداد لموسم البنجر الجديد والذي يبدأ في فبراير 2024، قال فتحي إن شركة الفيوم تعاقدت – حتى الآن – على 75 ألف فدان ومستهدف زيادتها إلى 85 ألف فدان، متوقعًا توريد نحو مليون و60 ألف طن بنجر خلال الموسم القادم والذي يبدأ في شهر فبراير لإنتاج 210 ألف طن سكر بزيادة قدرها 10 % عن العام الماضي.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

أماني الروميسي تكتب عن: بيت السحيمي والزمن الجميل

عدد المشاهدات = 4501 بيت السحيمي … من اجمل النمادج المعمارية الفريدة في العصر العثماني وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.