الثلاثاء , 31 يناير 2023

“أحكام وحياة” … خاطرة بقلم “ندى چوبا”

= 4297

 

أحيانا الرياح تغيب عن الواقع مثل العواصف الجياشة، ليس بإمكان الطيور الالتحاق بها دوماً؛ قد تذهب إلى أماكن بعيدة. ولكنها قريبة أيضاً الشعور بها خاص ومخيف.

وليس الجميع يفهم معانيها الغامضة، الظل يكتم المعانى، والنور يكشفها، ولكن ليس لوقت كبير.

تعلمت أناملى… البدايات فقط وتركت نهايات العالم، تدور أحداثها مثلما تريد، ولكن عذرا… ؟

ليست كل النهايات حقيقة أو حقا انتهاء، قد يكون بداية جديدة لشىء آخر، والحقيقة أننى لم ترق لى النهاية، تعددت المخاوف حول تلك الأحداث، والمجازفة بالطرقات ليست سهلة.

ولكن لكى تعلم نهاية الطريق عليك معرفة بدايته أولا، واختراق قوانينه قواعده، قررت أن أصعد دون قيود دون قواعد .. تعلمت القوانين لأن لا يجب أن تعشق الأشياء بقيودها حبها مثلما كانت دون قواعد، بدون شروط، حتى تتجمع المعانى وتصبح الحقيقة أكثر غرابة من الواقع.

مثل الجبال التى اخترقت الطبيعة لكى تعيش، ولكن احذر أحيانا الرياح ليس تعطى بل تأخذ، فى سمات الهضاب كل شىء مباح والحدود منعكسة باختلاف القوانين وقواعدها معدومة لأنها صريحة للغاية فلا. تبحث داخلها كثيرا تعلم فقط الحذر منها …؟!

شاهد أيضاً

“بحُلوُ الكلام”…. قصيدة بقلم د. محمد محيي الدين أبو بيه

عدد المشاهدات = 1694 بحلو الكلام أهدي الأحبابا فقد شبعنا مُراً وصَابا عشنا ظلام باليالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: