الخميس , 19 سبتمبر 2019
الرئيسية / بقلمي / مي سامح تكتب: لقد اكتفيت..!

مي سامح تكتب: لقد اكتفيت..!

= 607

– عندما تضع لنفسك وجهاً آخر و تتشكل حسب المكان الذي تتواجد به، عندما يري البعض أنك هذا الشخص الذي يُدعم الكثير و لا يحتاج لدعمٍ من أحد، بل أنك ذلك الشخص الخارق الفولاذي الذي ترتطم به الأمواج وتتصارع عليه مواقف الحياه لتجعل منه شخصا اقوي ولا يحتاج حينئذٍ لأحد فهو قوي، قويٌ جداً..

لقد نسوا يا صديقي أو تناسوا أن كل شخص علي هذا الكوكب يُعاني في عالمٍ خاص به .. عالمٌ لديه ما يُكفيه من العقبات و الأسوار التي تحاول منع بانيها من التواصل مع العالم الخارجي.. ليست لديهم الأحقية بأن يصدروا أحكاما مطلقة علي شخصٍ تبدو ملامحه امامهم بهذا الثبات والراحة فلقد كان ذلك خطأك أنت عندما تركتهم يتخيلون أن هذه حياتك التي تسير علي وتيرة واحدة وأن هذه هي شخصيتك المُحبة لهم جميعا، الشخصيه المُساعِدة في كل وقت إلي أن تفقد طاقتها ولا تجد من يجددها ..

تلك الشخصية الهادئة التي لا تتحدث عما بداخلها رغم ضيق صدرها بالعديد من الكلمات، العديد من الشكاوى، العديد من تواجد هذا السطر في كثيرٍ من الأحيان من حياتها و أفكارها ” فلنبتعد بأنفسنا عن هؤلاء البشر لقد اكتفيت”.. لقد وضعوك في ذلك القالب غير البشريّ بل الملائكي و أحياناً البهلاونيّ و لذلك عندما تخرج رغماً عنك عن سياق حياتك المعتاد أمامهم فجأه تبدو وكأنك وحش مفترس تلتهم من يقف في طريقك بدون البحث جيداً عن الشخص الجيد وَسط السئ فإنك تري حينها كل الدنيا وكأنها تمثلت في شخص واحد لا يستحق منك المحاولة مرة أخري لأجله ..

عندئذً يدَعون بأنك تغيرت، لم تكن هكذا! هل قمت بخداعهم طوال ذلك الوقت ام ماذا!! بل أنهم قد نسوا ايضاً أنك بشر في النهاية لك عثراتك .. تقلُباتك .. خوفك .. كل ما تعانيه في عالمك الخاص..

– لا تجعلهم يضعون لك نَص حياتك وما يجب أن تكون عليه..

– كن نفسك أولاً .. كن لنفسك فحسب.. كن نفسك التي تستحق أن تظهر وَسط عالمهم الأناني فلربما يدركون حجم خطئهم وبداية ادراكهم بأنك بشر ولست ملاكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: