الأربعاء , 19 يناير 2022
الرئيسية / خواطري / نهال شاهين تكتب: مواهب دوت نت

نهال شاهين تكتب: مواهب دوت نت

= 1324

Nehal Gamal 1


فى ظل الظروف الاقتصادية التى نعيشها والبطالة التى يعانى منها غالبية شباب اليوم، ظهر ايضاً شباب لديهم طموح ولديهم العديد من الإبداعات والإبتكارات والمواهب ومنهم من وصل الى مراحل متقدمة, ولم يكن اعتمادهم فقط على الوظيفة التى سيحصل عليها بعد تخرجه, ولم يلعن احداً منهم الظروف المحيطة به.

ولكنه فكر فى كيفيه انشاء عمل خاص به اعتماداً على الموهبة التى حباه الله بها اياً كان نوع هذه الموهبة..فمنهم من لديه مواهب فى ( التصوير – الرسم – تنظيم الحفلات – الكتابه بأنواعها).

معظم من لديهم مواهب يقومون باستثمار قوة الانترنت باعتبارها لغة العصر, من خلال التسويق لمواهبه وابداعاته وافكاره, و التى من خلالها اصبح للبعض دخل ثابت واصبح له عمل حر خاص به بدلاً من الوقوف فى صفوف البطالة.

فهناك من يهوون التصوير ويقومون بعرض اعمالهم، وانشاء صفحات خاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعى لكى يعرفهم الناس .. وايضاً منهم من يهوون الرسم بــأنواعه ومن خلال الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعى تمكنوا من التسويق لعملهم  والوصول لهدفهم واصبح لهم شهرة بين الناس.

وهناك ايضاً من لديهم مواهب فى عمل الاكسسوارات وتنظيم الحفلات وكتابة الروايات والاشعار والتمثيل, وغيرها من المواهب الأخرى المتعددة.

… ويعتبر (طــارق مـنـزونـى)  نموذج حى  لشاب استثمر موهبته وقدراته والتسويق لها  وفى حوار معه قال لى: "وانا صغير كنت بكتب كلمات على وزن اغانى مشهورة  وخواطر و شوية شوية بدأ مستوايا يتحسن..اما  اكتر واحد ساعدنى وتعب معايا اوى هو والدى لأنه كان مؤمن باللى بعمله وانى هكون  حاجة,  و فى ناس تانيه كتير بتشجعنى وواقفة بجانبى.

يقول منزوني: اخترت موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك " لانه اسرع وسيلة تواصل موجودة حالياً ومن خلالها الناس ممكن تعرفنى..فى البداية بدأت اكتب على صفحتى الشخصية وبعدها عملت "صفحة" ووصل عدد متاعيها إلى 3000، والناس اللى بتشجعنى هيه اللى بيعجبها كلامى وتعمله شير.

فى البداية مكنش حد مهتم باللى بكتبه إلا عدد قليل من الاهل والمعارف وبعدها دايرة المعارف والناس اللى بتابعنى على النت اتوسعت شوية بشوية وبقى فى ناس كتير بتستنى الكلام اللى بكتبه.

واما عن عدد المتابعين فمش هيفرق فى الوقت ده, المهم ان فى ناس بتابع كلامى وبتفهمة وان ميكونش عدد وهمى موجود و خلاص, لان اللايك عمره ما كان مقياس للنجاح ولو انه مهم.

ومنعاً لسرقه كلامى وان تتنسب موهبتى ومجهودى لحد تانى, كنت بسجله فى الشهر العقارى.. وانا دلوقت بحاول اطور واحسن  من نفسى وادخل فى تجارب جديدة تفيدنى
وبجهز للديوان الأول ليا واللى هيكون قريبا جدا.

هذا نموذج لشاب قدر يعمل حاجه ايجابية.. مش زى شباب تانية كتير سلبيين عاوزين اللى يعملهم كل حاجة ..

وفـى النهاية.. بقول لكل شاب: اشتغل واسعى واتعب واستثمر موهبتك وطور من نفسك متستناش حد يعملك حاجة..

خليك ايجابى  فــ اللى بتعمله..ومهما كانت بساطة العمل ده هتحس ان لــه ولـك قـيـمـة كبيرة.

شاهد أيضاً

“عيناك المُنى” … قصيدة للشاعرة منى فتحي حامد

عدد المشاهدات = 769 السلامُ على مٓن يهواه قلمي يتغزل به بالقصيدِ و بالشِعر أبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: