الخميس , 30 يونيو 2022
الرئيسية / خواطري / “غزال مَرّ بِيّ”…قصيدة بقلم د.محمد محيي الدين أبو بيه

“غزال مَرّ بِيّ”…قصيدة بقلم د.محمد محيي الدين أبو بيه

= 1776

غزال مَرّ بيّ واقترب
شَدّ ناظريّ وقلبي التهب
فعينه مكحولة سوادُها عجب
وخصره مشدود مع نَهد كَعِب
جسمه رائحته مسك انسكب
صوته لمّا تكلم كمثل الطرب
بلغ بي منه الوصب
طفقت انشد شعراً كالذهب
مَالَ وظهر عليه الغضب
قلت مستنكراً لِما العتب؟
فسبحان مَنْ لك الجمال وَهَبْ
وفتنةً بها كلامي انتتشب
فعذراً عزيزتي لن ابتعد
تعالي نغترف شوقاً كالعَبب
ولا ياخذك مني الشك والرِيّب
فانا بهواك لك مُنجذب
تدلَلَتْ وانحرفت بكلم عتب
مَكثتُ والدمع مني ينتحب
رَقتْ لحالي واخذتْ تقترب
مُبشرةً اْنّ يوماً اَخر عَنّ كَثَبْ
سوف تاْتي بصدرٍ رحِبْ
بوجدٍ مُتصل عالي الشُهبْ

شاهد أيضاً

“الرسالة الأخيرة من نيرة”… بقلم د. محمد محيي أبو بيه

عدد المشاهدات = 4490 ليس الحب باجبار لكنه للقلب اختيار وما كان افتخار ولا زهواً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: