الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
الرئيسية / مجتمعي / أمثال تهدم شعوبًا..وأمثال تقيمها (2 من 2)

أمثال تهدم شعوبًا..وأمثال تقيمها (2 من 2)

= 2331

في الجزء السابق تحدثنا عن ارتباط كثيرا من الناس بالأمثال الشعبية، وفهمهم لبعض من المفاهيم الخاطئة. وربط لغة الحوار اليومية بين الأشخاص بالأمثال… وفي هذا الجزء أحببت أن أذكر بعض الأمثال الصينية حتى نتعرف علي الثقافات الأخري لبعض الدول.

أمثال شعبية من الصين:

البحث عن جواد أصيل وفقاً لرسمه (تعبير عن عدم وجود الخبرات والتجارب وإنجاز العمل وفقاً للأساليب الألية)كل السهام أصابت أهدافها (تشير إلى إنجاز العمل بثقة تامة وتحقيق الهدف في كل مرة).

يرى ظل القوس في الكوب ثعبانا ( تشير إلى كثرة الشكوك وإختلاق المشاكل).. من يصنع الأصنام لا يعبدها.(لتعرف عقل الرجل، استمع إلى كلماته).(للنفوس العظام إرادة؛ للنفوس الضعيفة؟ أمنيات). (اختر صديقاً أفضل منك)… لو خدعني أحدهم مرة فعيب عليه، لو خدعني مرتين فعيب علي.

.. (ليس من الاقتصاد أن نذهب مبكراً للسرير كي نوفر الشمع، ثم يتم إنجاب تؤأمين)!…. من يضحي بضميره من أجل طموحه، كمن يحرق
صورة ليحصل على الرماد.. (المضي أبعد من المطلوب تماماً كعدم الوصول إليه).. الرجل هو رأس الأسرة، لكن المرأة هي الرقبة التي تحرك الرأس.. (لو امتلكت نفسك في لحظة غضب، ستوفر على نفسك مئه يوم من الندم).. أن تشعل شمعة خير من أن تلعن الظلام.(لو حكمت نفسك، تستطيع أن تحكم العالم).

(اجعل القريبين منك سعداء.. وسوف يأتي إليك البعيدون).. المعلم يفتح الباب، لكن عليك الدخول بنفسك..(المطلوب أن تنهض بمرة واحدة أكثر مما تسقط)… (لا تكتب رسالة وأنت غاضب)…. لاتعطني سمكة بل علمني كيف أصيدها…..

ولقد مر علينا بعض الامثال الشعبية الصينية وهنا نتعرف علي الفرق فيما يورث للابناء في كل بلد ونضع أيدينا علي الفرق الكبير بين امثال تهدم وامثال تبني أجيال تحمل المعني الحقيقي من التراث…

واري اني لو ابتعدت قليلا عن التراث لعلنا نري مالم نراه من قبل وان نضع أيدينا علي حقيقة نغفل عنها وهي أن اكثر المسلمين كانوا ومازالوا يذهبوا الي الامثال الشعبية ويهجرون القرآن وسنه سيدنا محمد عليه افضل الصلاه والسلام.

والأجمل أن نأخذ أمثالا من القرآن الكريم:

□ قيل : فهل تجد فيه قولهم : لا تلد الحية إلا حية؟
■ قال : قوله تعالى :
{ ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا }

□ قيل : فهل تجد في كتاب الله : ليس الخبر كالعيان؟
■ قال : في قوله تعالى :
{ أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي }

□ قيل: كما تدين تدان؟
■ قال : في قوله تعالى :
{ من يعمل سوءا يجز به }

□ قيل : لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين؟
■ قال : { هل آمنكم عليه إلا كما أمنتكم على أخيه من قبل }

□ قيل : فهل تجد فيه من: أعان ظالما سلط عليه؟
■ قال : { كتب عليه أنه من تولاه فأنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير }

ما أجمل وأصدق الأيات التي ترسم طريق ينير بالحق وعلينا ان ناخد بالقرآن ليصبح هو أقوي الأمثال ليتعلمها أبناؤنا وتخلد في
التراث الشعبي… ثورة كبيرة من الأدب والقيم تجعل المجتمع ناجحا.

إعداد: أماني الروميسي

شاهد أيضاً

الصحة العالمية: حذرنا دول العالم من خطورة المتحور “ميكرون”..ومصر: لم نرصده

عدد المشاهدات = 2613 قال الدكتور أحمد المنظرى، المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية لمنطقة شرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: