الأربعاء , 19 يناير 2022
الرئيسية / خواطري / وفاء أنور تكتب: قلادة الحب..!

وفاء أنور تكتب: قلادة الحب..!

= 1035

ثمانية وعشرون حرفًا قد يحملونك، ويحلقون بك وسط أسراب النجوم، أو يسقطونك؛ لتهوى إلى أخر الأرضين . ثمانية ، وعشرون حرفًا فى أبجديتنا العربية إن أحسنت استخدامها أصبحت متوجًا بأكاليل من النور تجاور ملائكة السماء، وإن أسأت استخدامها وجدت نفسك عن عمدٍ تحيا بين شياطين الإنس، لتسكن كهوفهم.

كلمات مجرد كلمات قد تصنع منا قصة نجاح ٍ نسطرها بحروف نورانية، أو تسحق كل جميل فينا . كلمات خلقت لتزرع صحراء الألم بأزاهير الأمل.

كلمات تجعلنا نعلو، فنرقى. تعالوا نغزل من حروفنا ثياب الفرح بكلماتنا.

تعالوا نحلم بكئوسٍ مزجت مياهها بعطرٍ، لنهديها للعطشى فى زمن ٍ جفت فيه المشاعر، وقست فيه القلوب.

سأبقى للأمل باعثة رغم غموض المشهد رغم قتامة المنظر. أنثر النور فى خلفية لوحاتى ، وأمسك بفرشاة ألواني التي صنعت من شعاعات شمس لتدخل كل قلبٍ عرفته، وسكنته يومًا فتحول كل ظلام حل به إلى ضياء.

دعونا نغزل من أبجديتنا رداء يحمينا من بردٍ شتاء، أو حرٍ صيف. رداء يحمينا من خريفٍ يسقط علينا أوراق كل تجاربنا التي أخفقنا فيها من قبل ؛ ليخبرنا أن الربيع لن يعود مجددًا ! تجاهلوا حديث خريفكم الواهي.

انهضوا ، لتصنعوا ثوب آخر يستوعب فرحكم ويحتوي نجاحاتكم . هيا، فالربيع قادم . هيا نختزل مشاهد الألم التى مررنا بها. هيا لنحيا فى جنةٍ من وحى كلماتنا . هيا نعيد إلى قلوبنا الحياة في وقت اشتدت فيه أزماتنا. تعالوا نتحدث بلغةٍ أرقى تعالوا ننفذ إلى قاع بحر من نور لنرى حروفنا تتلالأ فيه!

تعالوا نصنع من تلك الكلمات قلادات نهدي بها من نحب..فربما بكلمة واحدة نصنع مايراه البعض مستحيلًا!

شاهد أيضاً

“عيناك المُنى” … قصيدة للشاعرة منى فتحي حامد

عدد المشاهدات = 798 السلامُ على مٓن يهواه قلمي يتغزل به بالقصيدِ و بالشِعر أبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: