الأحد , 24 أكتوبر 2021
الرئيسية / بقلمي / هبه حسين تكتب: إنقاذ المشردين

هبه حسين تكتب: إنقاذ المشردين

= 6695

يأتى اعلان 2022 عاما للمجتمع المدنى بمثابة فرصة ذهبية للجمعيات الأهلية للمشاركة بشكل أوسع فى تنمية المجتمع المصرى. فقد لعبت الجمعيات الاهلية دورا هاما فى دعم المبادرات المجتمعية الكبرى مثل 100 مليون صحة وحياة كريمة وغيرها فى الوصول للفئات المستهدفة، ولكن سعى الدولة لترسيخ ثقافة حقوق الانسان عبر اطلاق استراتيجية وطنية يعزز من ذلك الدور فى تحسين نوعية الحياة للمواطن المصرى.

والواقع أن قضية المشردين سواء الكبار أو الأطفال بلا مأوى تعد من أهم الانجازات التى حققتها الدولة والمجتمع المدنى فى مجال حق الانسان فى حياة كريمة آمنة فى ظل مشكلات مجتمعية وأخلاقية ألقت بهولاء فى الشارع إما بسبب الادمان أو ظروف أسرية أو مرض نفسي.

ولأهمية هذا الملف والذى يمثل نقلة حضارية للمجتمع بإحالة المشردين للجهات المختصة لعلاجهم من الأمراض النفسية أو الجسدية والتعاطى، أصدر الرئيس توجيهاته بتوفير 113 مليون جنيه من موازنة الدولة من أجل المشردين، وذلك حتى عام .2023 وبحسب وزارة التضامن الاجتماعي، لا يوجد رقم معتمد لعدد المشردين في مصر، بينما يوجد 26 فريق تدخل سريع حكومي منتشرين في 26محافظة بالإضافة للفريق المركزي، وهم مؤهلين للتعامل مع كافة الحالات واعادة دمجها فى المجتمع أو في بيئة أسرية تسمح بالتنشئة في مناخ نفسي واجتماعي طبيعي بالنسبة للأطفال. ومنذ 2016، يعمل برنامج حماية الأطفال والكبار بلا مأوى لإعادة تأهيلهم صحيا وثقافيا واجتماعيا لدمجهم بالمجتمع مرة أخرى، وفضلا عن سيارات التدخل السريع لوزارة التضامن التى تجوب الشوارع، يوجد رقم ساخن للابلاغ عن المشردين.

وفى هذا الصدد، لابد أن نذكر جهود الشاب محمود وحيد الذى أطلق فى 2012مبادرة “معانا لإنقاذ إنسان” لإيواء المشردين وإعادة دمجهم في المجتمع والتى تحولت لجمعية أهلية تطوع فيها آلاف الشباب بالمحافظات المختلفة ونجحت فى تغيير حياة المئات.

———————
* مدير تحرير أخبار اليوم.
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

مدرين المكتوميّة تكتب: سحابة مُثقلة بالأسئلة.. فأين الإجابات؟!

عدد المشاهدات = 2497 سحابة مُثقلة تُمطر أسئلة فلسفية- أو قل وجودية- داخل رأسي، كلما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: