الأحد , 24 أكتوبر 2021
الرئيسية / مجتمعي / التعليم العالي تطيح بطلاب الثانوية البريطانية لصالح الوافدين!

التعليم العالي تطيح بطلاب الثانوية البريطانية لصالح الوافدين!

= 1687

 

بقلم: داليا جمال

يوما بعد يوم تعلوا أصوات إستغاثات طلبة الثانوية البريطانية وأولياء أمورهم بعد أن إتضحت الصورة كاملة في السبب وراء الإطاحة بأبنائهم خارج كليات القمة من الطب والهندسة برغم حصولهم علي مجاميع مرتفعة جدا.

ولأن ربنا سبحانه وتعالي عرفوه بالعقل.. فلا يمكن لأحد أن يعقل أن يكون الحد الأدني لدخول كلية الطب هو 100 %. أما الطالب الحصل علي 99.5 % يدخل جامعة خاصة أو أهلية طبقا لنصيحة معالي الدكتور خالد عبد الغفار لهم خلال مداخلة تليفزيونية!

أولياء الأمور الذين دفعوا دم قلبهم في تعليم أولادهم أرقي تعليم في مصر يتساءلون في حيرة.. لماذا قامت وزراة التعليم العالي ومكتب التنسيق بغلق أبواب كليات الأقاليم أمام أولادهم ومنعتهم من الإلتحاق بها.. وبالتالي منعهم من الإلتحاق حتي بنظام الدراسة بالساعات المعتمدة (الكريديت) بمصروفات؟

وتلاه السؤال البديهي الذي طرأ علي أذهان أولياء الأمور هو: إذا كان أولادنا قد حرموا من الإلتحاق بنظام الساعات المعتمدة هم الطلاب اللذين إلتحقوا بنظام الساعات المعتمدة مكان أبنائهم؟

ببساطة.. لقد تمت التضحية بطلبة IG ومنعهم من دخول الجامعات الحكومية حتي تذهب أماكنهم للطلاب الوافدين الذين يلتحقون بمجاميع متدنية تقترب من 70 % وتم سد المنافذ أمام طلاب IG للإلتحاق بالجامعات الحكومية برغم حقهم القانوني والدستوري حتي لا يجدوا أمامهم طريقا لدراسة ما يرغبون فيه سوي الجامعات الخاصة والأهليه!

أي أن الآية إنقلبت لتصبح الجامعات المصرية الحكومية ذات المستوي العلمي الراقي من حق الوافدين الأضعف دراسيا وبمصروفات قليلة.. أما أبناء البلد المتفوقين يدرسون في الجامعات الخاصة التجارية ذات المستوي العلمي المتواضع وبمصروفات عالية جدا !!

معالي الدكتور وزير التعليم العالي.. نعلم إنه يوجد مبادرة لإخواننا في الدول العربية لكي يدرسوا ويتعلموا في مصر.. أهلا وسهلا بهم.. وإنما ليكن ذلك في الجامعات الخاصة والأهلية، وهؤلاء لن يمثل لهم مسمي الجامعة أية فارق، نعم.. هذا هو المنطق، وهذا هو العدل . وأبناء مصر المتميزين والمتفوقين أولي بجامعاتهم العريقة التي بناها الشعب من أمواله لتعليم أبناءه وليس لتعليم أبناء دول أخري.

وحتي وإن كانت الحجة بأن أعداد الناجحين والمجاميع زادت عن كل عام نتيجة دفعة كورونا المؤجلة أو نتيجة ضم دفعه g11 (ثانية ثانوي) مع g12 للتقديم للجامعات فهذا ليس ذنب الطلاب ولا قرارتهم .وإنما المجلس الأعلي للجامعات ووزارة التعليم العالي بإمكانها تعديل أعداد المقبولين بالجامعات لإستيعاب هذه الزياده حتي لا تحدث طفرة جنونية بالتنسيق وقد تم ذلك أكثر من مرة عند زيادة أعداد الثانوية العامه وإرتفاع نسب المجموع.

يا معالي وزير التعليم العالي.. إن المناصب زائلة.. والكراسي التي تجلسون عليها اليوم لن تكون لكم غدا.. ولن يبقي من أي مسؤول سوي سيرته العطرة وقراراته العادلة المنصفة.. أو سيرة ملعونة وذكري سيئة بسبب قراراته الظالمة التي أضرت بمستقبل أبناءنا.. فإختر ما يليق بإسمك ومكانتك . ولن يلومكم أحدا علي وقوفكم مع طلاب متفوقين ومتميزين علميا يحملون شهادة عالمية.

إن أعداد الناجحين من ig ليست هي المشكلة ولا إرتفاع تقديراتهم هي المشكلة.. ولا يمكن التعلل بذلك.. ولكن أماكنهم في الجامعات الحكومية تم حرمانهم منها.. لصالح الطلاب الوافدين.. تلك هي المشكلة بكل بساطة.

وعلي من خلق المشكلة حلها.. وهو قادر علي ذلك ولن يعدم الحيلة سواء بإعادة التنسيق مروة أخري مع تنسيق الأمريكان المؤجل.. أو فتح التقديم للدراسة بنظام الساعات المعتمدة مباشرة طبقا لمجاميع التنسيق بالسنوات السابقة.. من أجل إنقاذ فئه المتفوقين من أبناء مصر وقع عليهم ظلما بينا.

——————–
* مدير تحرير أخبار اليوم.
– تم نشر المقال المنشور علي (بوابة فيتو) بالتنسيق مع الكاتبة.

شاهد أيضاً

نصائح مهمة للمواطنين…الأرصاد الجوية تعلن عن حالة الطقس خلال الأسبوع الحالي

عدد المشاهدات = 2451 أعلنت هيئة الأرصاد الجوية أن الأجواء في مصر خلال الأسبوع الحالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: