الثلاثاء , 3 أغسطس 2021
الرئيسية / بقلمي / هبه حسين تكتب: “رحلات الى شواطئ النار”

هبه حسين تكتب: “رحلات الى شواطئ النار”

= 4137

عادة ما يتناول أدب الرحلات مغامرات طريفة تكشف عن طبيعة الأماكن التى يزورها الرحالة والذى يحاول أن ينقل صورة من الواقع الذى عايشه لقرائه، وهو ما يفتح شهية القارئ لزيارة هذه المناطق والتمتع بمعالمها ومعايشة شعوبها.

ولكن عندما تكون الرحلات الى شواطئ النار وهو اسم كتاب الزميل حسين عبد القادر الشهير ب”كولومبو الصحافة المصرية” والذى لمع اسمه فى قسم الحوادث فى جريدة أخبار اليوم حتى أصبح رئيسا لها لسنوات عديدة، فان الأمر لابد أن يكون مختلفا. فالكاتب هنا ينقل واقعا صعبا عايشه تحت طلقات الرصاص ووسط المعارك فى عدة جبهات.

كان عبد القادر الذى يعشق المهام الصعبة والخطرة يسعى للسفر للمناطق الملتهبة فى اصرار شديد على تحقيق انفراد صحفى دون أن يضع فى الاعتبار أن ذلك قد يكلفه حياته وهو خطر تعرض له عدة مرات بالفعل.

فى كتابه “رحلات الى شواطئ النار” الذى تطرحه دار “كتبنا” فى جناح “أوتوميديا” بمعرض الكتاب حاليا، يروى عبد القادر عن لقائه بأحفاد الجيش المصرى فى اريتريا والذى استوطنوا المنطقة قبل قرون ويتحدثون اللغة العربية بلهجة مصرية.

ويحكى عن معايشته للمواجهات بين حزب الله والقوات الاسرائيلية فى الجنوب اللبنانى ومحاولته لقاء حسن نصر الله الأمين العام للحزب. ويتعرض الكتاب أيضا لرحلته للأردن والتى تحولت من مهمة صحفية الى مهمة وطنية لمنع ترحيل نصف مليون عامل مصري بالأردن.

الكتاب ملئ بقصص عديدة مشوقة لمن يريد أن يقرأ نوعا مختلفا من أدب الرحلات ويكتشف كواليس مهام صحفية خطرة تخرج للنور بعد سنوات من الاحتفاظ بها فى جعبة الصحفى الكبير.

—————-
* مدير تحرير أخبار اليوم.
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: أنا رئيسة الوزراء!

عدد المشاهدات = 2296 بمناسبة الكلام عن التغيير الوزاري اليومين دول سرحت بخيالي للحظات وتخيلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: