الثلاثاء , 3 أغسطس 2021
الرئيسية / بقلمي / الرئيس السيسى… وهذه الآية الكريمة

الرئيس السيسى… وهذه الآية الكريمة

= 1232

بقلم: عادل عبدالستار العيلة

من جملة العبارات التي قالها الرئيس السيسي في افتتاح مجمع الإصدارات الذكية جملة علينا أن نتوقف عندها كثيراً وهي ( فهمه للأيه الكريمة (وَأَعِدُّوا لَهُم مَا اسْتَطَعْتُم مِنْ قُوَّةٍ) تلك الآية الكريمة كنا نراها مكتوبة على جدران المدارس وحين ذهبنا للعسكرية وجدناها مكتوبة في ميدان التدريب، وأغلب الناس يفهموا تلك الآية بمعنى أن نعد القوة العسكرية لملاقاة أي عدو مُحتمل، ولكن ما أشار إليه الرئيس السيسي المعنى الاعم والاشمل وهو أن القوة ليست فقط فى القوة العسكرية، وهذا هو بالضبط هدف مقالى هذا.

وهو خلق مفهوم جديد خصوصا لدى شبابنا وهو أن القوة العسكرية ليست وحدها التي يجب أن نسعى لاعدادها ولكن هناك أشكال كثيرة ومتعددة من أشكال القوة، اجتهادك في دراستك يأتي ضمن (وَأَعِدُّوا لَهُم مَا اسْتَطَعْتُم مِنْ قُوَّةٍ) لان بمؤهلك الجيد ستضيف لقوة بلدك ضد أي عدو وضد أي نوع من أنواع العدوان.

فليس شرطا أن يكون العدو هو من ياتى ويضربك عسكرياً، ولكن مثلا ماذا لو مُنع عنك تطيعم كورونا، أو منع عنك القمح، وهكذا، فربما بمؤهلك الجيد وإبداعك فيه تحل مشكلة من تلك المشكلات (إن كلمة السر في إنقاذ السفينة التي كانت عالقة في قناة السويس كانت لفكرة طرحها مهندس شاب) إتقانك لأكثر من لغة يأتي ضمن (وأعدوا لهم ما استطعتم) ( فلقد طلب الرسول الكريم من أحد الصحابة أن يتعلم الفارسية لتساعدهم في حروبهم ومراسلتهم ) إتقانك لعملك وإبداعك فيه يأتي أيضا في نفس المضمون.

اجتهادنا نحن الآباء في تربية أبنائنا، وغرس القيم ومكارم الأخلاق فيهم يأتي ضمن الاية الكريمة ( الاسلام وصل إندونيسيا عن طريق التجار لما ظهر منهم من حسن الخلق ومكارم الاخلاق ) حرصك على عملك وعلى ساعات عملك، الحفاظ على المال العام، صديق لى مرسل أحد المراكز المتخصصه فى كورسات اللغه الانجليزية فى بلد غير الذى يعيش فيها ليشترك لابنته الصغيرة فى الكورس فقلت له هذا ما كان يشير له الرئيس السيسى اليوم عن فهمه للاية الكريمة.

إن مفهوم القوة الشاملة للدوله يجب أن نؤمن به جميعاً، القوة العسكرية أساسية ولكنها ليست الوحيدة، فهناك القوة الاقتصادية، والقوة السياسية، والقوة المعلوماتية، وقوة الادب والفنون، وقوة جودة التعليم، وقوة الصحة العامة للمواطنين، وقوة العداله الاجتماعية، إن المشروعات القومية العملاقه التى نراها كل يوم إنما هى ضمن الاية الكريمة ايضاً، لقد فهم الرئيس المعنى الشامل للاية، وعلينا أن نؤمن ايضا بالمعنى الشامل للاية الكريمة، فكلاً منا بداخلة طاقة كامنه ينقصه فقط أن يكتشفها او يعيد توظيفها ليرتقى بنفسه ومن ثم يرتقى بوطنه وهذا الارتقاء ايضا ياتى ضمن المعنى الشامل للايه الكريمة.

حفظ الله مصر. . . أرضاً وشعباً وجيشاً وَأَزْهَرَا.

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: أنا رئيسة الوزراء!

عدد المشاهدات = 2232 بمناسبة الكلام عن التغيير الوزاري اليومين دول سرحت بخيالي للحظات وتخيلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: