السبت , 19 يونيو 2021
الرئيسية / رسالتي / فضل صيام الست البيض من شوال

فضل صيام الست البيض من شوال

= 4559

 

حددت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، بعض النقاط المهمة فيما يتعلق بـ«فضل صيام الست البيض من شوال، حيث أكدت اللجنة أنّ الصوم من العبادات التي تطهِّر القلوب من أدرانها، وتشفيها من أمراضها».

وأوضحت لجنة الفتوى، فضل صيام الست البيض من شوال بعد رمضان، أنّها فرصة من تلك الفرص الغالية، بحيث يقف الصائم على أعتاب طاعة أخرى بعد أن فرغ من صيام رمضان.

ويوجب صيام رمضان مغفرة ما تقدم من الذنوب، والصائمون لرمضان يوفون أجورهم في عيد الفطر، وهو يوم الجوائز، وتكون معاودة الصيام بعد الفطر شكراً لهذه النعمة أيضاً، فلا نعمة أعظم من مغفرة الذنوب.

واختلف العلماء في حُكم صيام الستّ من شوّال، وهم في ذلك على عدّة أقوال، بيانها فيما يأتي:

الحنفية: يرى الحنفيّة استحباب صيام الستّ من شوّال، حتّى لو اتّصلت بيوم الفِطر، ولا يُعَدّ ذلك مكروهاً عندهم.

المالكية: يرى المالكيّة كراهة صيام الستّ من شوّال، واستدلّوا بأنّ الإمام مالك لم يرَ أحداً صامها من أهل العلم والفقه؛ وقد تمثّل سبب الكراهة بمخافة أن يُلحَق برمضان ما ليس منه؛ فيُعتقَد وجوب صيام هذه الأيّام كوجوب صيام شهر رمضان، وتُرفَع الكراهة إذا صامها الإنسان في الخفاء، وإذا كان صيامها مُتفرِّقاً، ومُتأخِّراً عن يوم الفِطر.

الشافعية: يرى الشافعية استحباب صيام الستّ من شوّال.

الحنابلة: ذهب الحنابلة إلى استحباب صيام ستّة أيّام من شوّال، حتى ولو كان صوم هذه الأيّام بشكل مُتفرّق.

وقد وردت عدّة أقوال تتعلّق بصيام هذه الأيّام، وتحديداً في ماهيّة كونها مُتفرِّقة، أو مُتتابعة؛ فذهب الحنفيّة إلى أنّ الأفضل صيامها بشكلٍّ مُتفرِّق، ورأى المالكيّة أنّ صيامها لا يكون بعد يوم الفِطر مباشرة؛ لأنّ هذه الأيّام تُعَدّ عيداً لكلّ مسلم يتخلّل نهارها الأكل، والشرب، وما إلى ذلك، بينما رأى الشافعيّ أنّها تُصام مُتتابعة من أوّل الشهر، أمّا الحنابلة فقد ذهبوا إلى أنّه لا فرق بين صيامها مُتتابعة، أو مُتفرِّقة؛ فالأجر حاصل؛ سواء كان الصوم مُتتابِعاً، أو مُتفرِّقاً.

وعن فضل صيام الست البيض، فقد ورد في ذلك فضل عظيم وأجر كبير، حيث إنّ من صامها يكتب له أجر صيام سنة كاملة، كما روى مسلم من حديث أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ».

وللتفسير أكثر حول فضل صيام الست البيض، فقد فسّر النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة: «من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها»، ونقل الحافظ ابن رجب عن ابن المبارك: «قيل: صيامها من شوال يلتحق بصيام رمضان في الفضل، فيكون له أجر صيام الدهر فرضا».

وعن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ، فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ، قَالَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ: انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنْ الْفَرِيضَةِ؟ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ»، وصححه الألباني في «صحيح سنن الترمذي».

 

شاهد أيضاً

سميرة أبو مسلم تكتب: وراء كل باب ألم…!

عدد المشاهدات = 5823 الخذلان من أقسى أنواع التجارب ألتي قد تمر على الأشخاص، خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: