الأحد , 20 يونيو 2021
الرئيسية / خواطري / “صرخة تئن”… إلي القدس

“صرخة تئن”… إلي القدس

= 2765

بقلم الأديب: خالد يس الجمال

لما برد
دم العروق
تبعد تروح منا الحياة
نلقي روحنا
ملناش حدود
واللي يعود
مدبوح حروف
شاربة خوف
حبل السوكات
اللي مات
جوة التاريخ
قبل الشروق
أمتي نفوق
وتحيا فينا الذكريات
للي جاي
من عهد فات
لما صلاح
كتب الصلاح
والسماح
فجر لاح
للقدس يضحك
والأقصى باح
وتاريخنا يشهد
بأيد قوية
كسبوا القضية
ياريتها دامت
د اليوم د راحت
من أدينا
لما انشغلنا بالوعود
م اللي يرعي
واللي يحود
وف كل دا
ملناش وجود
إلا ف خيال
اللي مال
بأي حال
ساب الطريق
في عهد حالي
ندور نلف
زي السواقي
و نلقي أيه
أيه اللي باقي
صرخة طلة
مش بعيد
مش لاقية والله
جوة روحنا
ملقتشي مطرح
صرخة تئن
حروفها سرحه
واللي جرحها
في يوم وباعها
بكاس ورقصة
قام دبحها
لحد أمتي
تكتب كتابك
حروفه خوف
غيرت أسمك
ورسمت رسمك
وجه يقاسمك
اللي عمره
ما كان حبيبك
ما أنت سامي
حقيقة وللا
حبة أسامي
إسرائيل
مش همة همة
اللي كانوا
في الأصل أمة
دول شتات
ملمومة لمة
يوسف حلالها
خبي ف أثارها
وف نفسه شالها
أمتي السماح
لو كانوا همة
القدس تصرخ
في أيد غريبة
والأقصى نادي
كفاية طيبة
داسوا الكنايس
والمعابد
واللي عابد
والمساجد
وقت الصلاة
لساك بتسأل
عن الحياة …..

شاهد أيضاً

مصابيح: أشياءٍ لا تستحق الإضاءة!

عدد المشاهدات = 538 سنضيئ مصباح اليوم على أشياءٍ لا تستحق الإضاءة ولكننا إذا تركناها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: