السبت , 15 مايو 2021
الرئيسية / خواطري / حديث المساء: عش العصافير..!

حديث المساء: عش العصافير..!

= 4400

يكتبه: عبد الناصر عبد العزيز

فى شهور الربيع ومع بداية ظهور ورق التوت..كنا ندور وننظر فى أشجار التوت بحثا عن عش العصافير بل واحيانا كنا نتابعه من البداية من أول ما تبدأ العصافير فى بنائه وقبل وضع البيض كمان….

المهم كل يوم نتسلق الشجر فقط لكى ننظر للبيضتين الصغيرتين وننزل…وبعد أيام قليلة تفقس البيضتين…بعصفورين صغيرين من لحم أحمر يتحركان فى همجية وضعف وارتعاش…

عيونهم مغمضة وجلدهم ناعم نحيل…وأفواههم مفتوحة ولم تعتاد طعاما بعد!

وكنا نتنافس على التقاطهم واختطافهم برغم ضعفهم والمؤسف فى الأمر أن ضعف العصفورين دائما كانا يصطدمان بجهلنا وقسوتنا…فلايعنينا إلا ان نتسابق لالتقاطهم دون تفكير…ولم يسأل أحدنا نفسه يوما …ماذا سأفعل بالعصفورين الصغيرين وهما على هذا الحال…!

العقل يقول لاشئ!

لكن الفطرة كانت تدفعنا دفعا لالتقاطهم…والمؤسف أن النهاية تكون دائما واحدة…أما ان تقع العصافير من أيدينا على الأرض فتموت….وأما ان تموت جوعا..وفى جميع الأحوال يلتهمها النمل….دون مبالاة…بصرخات أم واقفة ترثى صغيريها بأوجاع الألم من على فرع الشجرة التى كان عليها العش…..سامحينا ياعصافير فكم قست طفولتنا المتمردة عليك….طاب مساؤكم.

شاهد أيضاً

“صرخة تئن”… إلي القدس

عدد المشاهدات = 1082 بقلم الأديب: خالد يس الجمال لما برد دم العروق تبعد تروح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: