الإثنين , 3 أغسطس 2020
الرئيسية / خواطري / فاطمة محمد تكتب: أخزيتني فخذلتك..!

فاطمة محمد تكتب: أخزيتني فخذلتك..!

= 1645

الآن و في مطلع تلك الكلمات قررت أن أضع عقلي جانبا و اجعل فؤادي هو من ينثرها.
بين الحين و الاخر يأتيني حنين. أشعر بالندم.
بأني قد اضعتك.
بأن الهوى ما قد كان كافيا ليكمل ما قد بدأ.
بكونك غير مبال لما قد يحدث و ما هي عُقباه.
اعلم ان بداخلك تناقض عكس ما تُظهر… و لكن لي انا ما يخرج في فمك و ما أراه في عيناك
ما قد قالته كلماتك ” عذرا لن نستطيع أن نكون سويا بعد الآن”
قد استطعت و أخرجتها من فمك بعد أن أخبرتني بأنها ممن أطلق عليهم الاستحاله.
أود أن أخبرك بأمر ما قد ادركته توا
ليس للغرام قيمة دون التمسك و التماس الأعذار اي كان حجم ما قد حدث من أخطاء! ،
و لا يشين الرجل شيئ ان تغاضى عن أمر ما
إن تغافل عن خطأ ما.
أكان ما اقترفه من خطأ يستحق كل هذا البعد و الجفاء ؟
و الله ما أراه يستحق حتى بُعد بُرهة من الزمن ان قد اعتذرنا على ما حدث
لا أطلب منك الرجوع ف بعد أن وضعتني في خانة من يمكن الاستغناء عنهم انا لا اريد ان اكون في اي خانة عندك من الأساس.
بالرغم من انك كنت ستكون بمفردك في كل خاناتي…. حتى و ان لم تكن.
للوقت عامل كبير في شفاء ما اصدعته لي من جروح و تشققات، لكنها لا تلتئم ابدا
فتعالى معِ بعد أن أخزيتني و تخليت عني، اسمح لي بأن انساك
تلك هي النتيجه المتوقعه
أخزيتني فخذلتك

(تمت)

شاهد أيضاً

محمد عبدالحكيم يكتب: جلد الذات..!

عدد المشاهدات = 366 من أخطر الأشياء على النفس البشرية، جلد الذات، وخصوصا اذا كان …

2 تعليقان

  1. ⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩

  2. ممتازه يا بطه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: