الخميس , 29 أكتوبر 2020
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: خلاص..بطلنا نستلف !!

داليا جمال تكتب: خلاص..بطلنا نستلف !!

= 393

كلنا عارفين أنه لايوجد شيئ أو سبب يدفع الأب لحرمان أولاده من الأكل والشرب، أو انه يقولهم ياولاد مش قادر أدفع مصاريف دراستكم أو علاجكم إلا حاله واحده .. وهي أن يكون الأب غارقا في الديون .. فالدين هم بالليل ومذلة بالنهار .. يعني مافيش حاجه ممكن تعكنن علي الناس عيشيتها زي مرارة الدين .. ولذلك قال أسلافنا أن يوم السداد يوم عيد.

ولذلك لم تسعني الفرحه عندما اعلنت الحكومه والبنك المركزي عن رفضهم عرض لتمويل دين جديد من صندوق النقد الدولي!

ورغم بساطة الخبر إلا أن له معاني كثيره ورائعه .. خدوا عندكوا مثلا .. أولا ان يأتي العرض من صندوق النقد الدولي بنفسه، فهذه شهاده منه بأننا مصدر ثقه وأمان اقتصادي .. فصندوق النقد زي “الحدايه أم منقار ” ما ترميش كتاكيت ، لا يرمي أمواله في البحر ولا يقرض متعثرين .

ثانيا.. أن يأتي الرفض قاطعا من الحكومه المصريه والبنك المركزي ممثلا في الإقتصادي الناجح طارق عامر، فهذه حالة ثقه في النفس وفي الأداء، لا يؤكدها هذا الرفض فقط، بل يتضلمن معه هبوط سعر العمله الأجنبيه الي النازل .. وهذه شهاده أخري لصالح اقتصادنا .. ويأتي هذا الرفض منطقيا وطبيعيا لأنه بكل تأكيد، لم يعد لدي المصريين قدره، أو طاقه على تحمل قرض جديد بشروط جديده للصندوق، تهد حيلهم زي القرض الأولاني ..خاصة وحجم الدين الخارجي وصل إلي 110 مليار دولار. وليس من المفروض أن يزداد .

آن الاوان إننا نسدد ماعلينا ونقلل واردتنا من الخارج، وهي قلت بالفعل .. ولن ننكر أن الأسعار في مصر بدأت تتراجع بصورة ملحوظه خاصة أسعار السيارات والأجهزه الكهربائيه ومواد البناء ، وان كانت اسعار المواد الغذائيه زي ماهي وبتزيد !! مش عارفه ليه !!

وفيه حاجه كمان ( تفرس ) وماشيه عكس الإتجاه وهو سعر الدهب اللي مولع نار .. والبنات الحلوين مابقوش يحلموا يشتروا حتة خاتم ( خفيف ) ولا حلق ( حمصه ) لكن وماله لأجل الورد ينسقي العليق ويغور الدهب ويخفي .. والجنيه المصري بتاعنا يعلي ويتألق .. وربنا يبعدنا عن صندوق النقد ( وقروضه ) ونكده.

ونشوفك دايما في العلالي .. يا ال .. لحلوح المصري. .!

—————————————————–

  • كاتبة المقال مدير تحرير أخبار اليوم

شاهد أيضاً

في ذكرى مولد خاتم الرسل..شكراً “قبط مصر”

عدد المشاهدات = 1439 بقلم: سارة حامد دراستي قبل الجامعية، كانت في مدرسة فرنسية، لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: