السبت , 21 مايو 2022
الرئيسية / عماني / سلطنه عمان تحتفل باليوم الحرفي العماني لأول مرة

سلطنه عمان تحتفل باليوم الحرفي العماني لأول مرة

= 723


القاهرة – حياتي اليوم

تحتفل سلطنة  عمان ممثلة بالهيئة العام للصناعات الحرفية باليوم الحرفي العُماني  وذلك في الثالث من مارس القادم  ويأتي الاحتفال تأكيد على فكر السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان  في الاهتمام بقيمة قطاع الصناعات الحرفية باعتباره من القطاعات الواعدة وفي هذا الإطار أنشئت الهيئة العامة للصناعات الحرفية بموجب المرسوم السلطاني رقم " 24/2003" وذلك بهدف النهوض بالصناعات الحرفية بمختلف مجالاتها في سلطنة عمان  بالإضافة إلى المساهمة في الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة الشاملة من خلال تطوير الصناعات الحرفية وتحديثها بهدف مواكبة معطيات العصر بالإضافة إلى الحرص على توفير كافة الإمكانات والموارد اللازمة والمتاحة لدعم الصناعات الحرفية والمهن التقليدية في النواحي التسويقية والتمويلية والإدارية.

وسيتضمن اليوم الحرفي لهذا العام تدشين عدد من المبادرات الهادفة إلى تعزيز الكفاءة الإنتاجية للقطاع الحرفي إضافة إلى تطوير المشاريع والمؤسسات الحرفية وستشتمل المبادرات الحرفية على تقديم دعم متكامل للحرفيين المقيدين ضمن السجل الحرفي بالهيئة ويتنوع الدعم المخصص لكل حرفي بتنوع المجال الحرفي حيث يشتمل على دعم نقدي بالإضافة إلى دعم لوجستي يتمثل في توفير الالات ومعدات وأدوات حديثة لخطوط الإنتاج الحرفي المطور، كما ستشتمل فعاليات الاحتفال باليوم الحرفي على تدشين مبادرات حرفية التي تنفذ لأول مرة من أجل تزويد الحرفيين بأحدث الأدوات المطورة للعمل والأداء الحرفي بهدف تجويد الإنتاج.

وشهدت الفترة السابقة  تزايد في أعداد المشاريع الحرفية التي تدعمها وترعاها الهيئة من خلال تدريب وتأهيل الحرفيين بالإضافة إلى تأمين الاستشارات الفنية والتصميمية لخطوط الإنتاج والتي طرأت عليها العديد من مراحل التحديث والتطوير  وذلك من خلال تزويد الحرفيين بنماذج حرفية تستند على الهوية الوطنية و تتوازن مع الملامح التسويقية والترويجية العصرية.

وعلى مدى السنوات  السابقة من إنشاء الهيئة تنوعت المبادرات والمشاريع المنفذة بهدف تجويد القطاع الحرفي إلى جانب القدرة على إنتاج حرف عُمانية مطورة ومواكبة للحداثة وإيجاد تنافسية معززة لاستقطاب الطاقات الوطنية الشابة، وتسعى الهيئة وفق لرؤيتها المحددة بالإستراتيجية المعتمدة لتنمية القطاع الحرفي إلى أن تصبح مركز امتياز إقليمي من حيث التدريب والتأهيل الحرفي وجودة الخدمات الموفرة للحرفيين إلى جانب تحديث وتطوير الصناعات الحرفية والانتقال بها  إلى الإقليمية والعالمية.

شاهد أيضاً

سفير سلطنة عُمان بالقاهرة يقدم أوراق اعتماده سفيراً غير مقيم لدى جيبوتي

عدد المشاهدات = 10591 قدم السفير عبد الله بن ناصر الرحبي سفير سلطنة عُمان المعتمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: