الأربعاء , 19 يناير 2022
الرئيسية / أسرتي / “روشتة” لعلاج مشكلة السرحان عند الأطفال

“روشتة” لعلاج مشكلة السرحان عند الأطفال

= 706


شيماء محمود

يعتبر سرحان الطفل وقله أنتباه من أكثر المشاكل التى يجد الأباء والأمهات صعوبة فى التعامل معها ، فقد ينتاب الطفل حاله من عدم الفهم والتركيز فى المدرسة نتيجة للسرحان وشرود الذهن ، ومن ثم يحدث للطفل صعوبه فى التحصيل الدراسى مع عدم القدره على ألمام المناهج الدراسية لأتمام الأمتحانات …..
فيجب علينا أولا أن نوضح للأسباب التى تؤدى لحدوث هذه المشكلة عند الطفل ، حتى نتمكن من التغلب عليها ومواجهتها بأمان :
أسباب سرحان الطفل :
1: خوف الطفل من شئ ما فى المنزل أو فى المدرسة يعرضه للسرحان بشكل مستمر .
2: شعور الطفل بالملل من عدم تغير أسلوب المعلم فى الشرح وعدم أستخدامه الأستراتجيات الحديثة فى التعليم ، يجعل الطفل يسرح أثناء شرحه .
3: كثره الواجبات المنزلية التى يلزم بها الطفل ، وما تمثله من ضغط والتزام يمكن أن تضعف تركيز الطفل وتؤدى الى كثره سرحانه .
4: طرح الخلافات والمشاكل الأسرية أمام الطفل ، تجعله يصب تركيزه على المشاكل منشغلا بها طوال الوقت وحتى فى المدرسة .
5: الأرهاق وقله نوم الطفل بشكل كافي ، وعدم أنتظامه فى تناول وجبات الطعام وخاصة وجبة الأفطار التى تساعد الطفل على الفهم والتركيز .
6: كثره الضوضاء سواء فى المنزل أو خارجه ، مع طبيعه الجو سواء فى البرود الشديد أو كثره الحراره ، فكل هذه العوامل تشتت أنتباه الطفل .
7: تفكير الطفل الزائد فى اللعب والأشياء المسليه له ، يمكن أن تجعله منشغلا بها لفترات طويله .
علاج مشكلة سرحان الطفل :
1: نمى ثقة طفلك بنفسه ، وأستخدم كليمات إيجابيه مشجعه له مثل ، برافو أو أنت ممتاز وغيرها .
2: وفر لطفلك جو هادئ ومريح داخل المنزل ، لتساعده على المزاكره والتركيز .
3: تلاشى عرض المشاكل الأسرية أمام الطفل ، حتى لا تشغل تفكيره .
4: أهتم بتناول طفلك لوجبة الأفطار الكامله التى يحتاجها ، لتمده بالطاقة وتساعده على التركيز .
5: نظم لطفلك مواعيد نومه ، وشجعه على النوم مبكرا .
6: شجع طفلك على الأشتراك فى الأنشطة المدرسية ، فان هذا يعطى له دافعه نحو النجاح والتفوق .
7: أحذر أستخدام أسلوب العقاب السلبى وضرب الطفل ، وكذالك أهانه الطفل وجرحه وخاصا أمام زملائه .

شاهد أيضاً

د. سناء الجمل تكتب: لا تقدمي أفضل ما لديك

عدد المشاهدات = 2446 عندما نفكر فى أكبر قيمة بالحياة، نجد أننا جميعا نبحث عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: