الثلاثاء , 11 أغسطس 2020
الرئيسية / مجتمعي / تعرف على طقوس وعادات عيد الأضحى في الدول العربية والاسلامية

تعرف على طقوس وعادات عيد الأضحى في الدول العربية والاسلامية

= 6387

نهال شاهين

لعيد الاضحى المبارك، طقوس وعادات وتقاليد في العديد من الدول العربية والاسلامية، وهي تختلف من دولة إلى اخرى,  ماعدا الثابت منها كصلاة العيد – رغم تأثرها هذا العام بجائحة كورونا –  وذبح وتوزيع الأضحية.

ففى مصر،  يقومون بتسمية هذا العيد بـ “عيد اللحم و تظهر “الفتة” المصرية  لتكون الراعي الرسمي لهذا اليوم. وتكون عطلة الأضحى مناسبة للم شمل العائلات المنتشرة بين المحافظات.

وتبدأ الطقوس باكرا جدا مع صلاة العيد حيث يتوجه الجميع إلى المساجد، وبعدها تبدأ الزيارات بين العائلات والأقارب، والاهتمام الزائد بثياب العيد وتوزيع اللحوم على الفقراء.

اما فى السعودية،  يكون العيد بها مختلف تماماً  إذ يرتبط عيد الأضحى المبارك بآداء فريضة الحج عند المسلمين، لذلك تتجه الأنظار حول العالم إلى الحرم المكّي تحديداً.

ويحتفل السعوديون بعيد الأضحى في أرجاء البلاد بالصلاة في المساجد وذبح الأضاحي، ثم زيارة الأهل والأقارب, وتُعد الولائم  ويكون المكوّن الأساسي فيها هو لحم الأضحية، وتُعد الوجبة الأشهر في السعودية هي “الكبسة”.

اما فى اليمن، يأتي العيد كأحد المناسبات التي يبرز فيها الترابط والتواصل داخل الأسرة، والمجتمع اليمني المتماسك بأصالته وعاداته المستمدة من الدين الإسلامى. ويحرص اليمنيون على العودة إلى جذورهم في العيد، فالمسافر خارج الدولة يعود إليها، ومن يسكن المدن من أبناء الريف يعود إلى قريته لتمضية عطلة العيد.

ويهتم اليمنيون كثيرًا بالأضحية, تُذبح بعد صلاة العيد، و دائمًا يحرصون على أن يذبحوا بأنفسهم, ثم زيارة الأقارب والأصدقاء في اليوم الأول من أيام العيد, ويفضل اليمنيون قضاء العيد في الأرياف، ويمارسون العديد من العادات كالقنص والرقص والغناء، بحيث تكون المدن شبه خالية.

اما فى ليبيا، تبدأ تجهيزات العيد قبل أيام من حلوله حيث تبدأ النساء في التجهيز الداخلي في المنزل وتستعد لهذه المناسبة السعيدة فيما يتكفل الرجال بشراء متطلبات المنزل, أما ليلة العيد فتقوم سيدة المنزل بتكحيل عين الخروف بالإضافة لإشعال النيران والبخور ويبدأوا بالتهليل الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم, ثم يقوموا بتجهيز ما يسمى “العصبان” وهي أكلة مشهورة فى ليبيا ويفضلوا تناولها أول أيام العيد.

وفى اندونيسيا،  تدق الطبول طوال أيام العيد إحتفالاً به, كما تتعالى الأدعية والصلوات من المساجد, لكن فى أندونسيا لا يقومون بذبح الأضاحى أمام المنازل أو فى الطرقات بل تجمع الأضاحى جميعاً ويتم ذبحها في ساحة المسجد أو في الساحات الأمامية أو الخلفية وسط  جو من الاحتفالات الجماعية, وتتم عملية الذبح بتنظيم محكم فيتم تقسيم عدد من الشباب والفتيات إلى مجموعات, مجموعة تهتم بعملية الذبح وأخرى تتوالى تقطيع اللحم وثالثه تختص بوزن كمية اللحم ومجموعة أخرى لوضع اللحم بالأكياس وأخيراً مجموعة تهتم بتوزيع اللحوم على المواطنين والفقراء.

ويقوم مسلمو الصين بالاحتفال بعيد الأضحى عن طريق لعبة “خطف الخروف” فيقوم أحدهم بركوب الخيل والجرى به نحو الخروف حتى الإمساك به ويكررها أكثر من مرة حتى تنتهى اللعبة بإعلان الفوز لمن استغرق أقل وقت في اللعبه, ثم يشرعون بقراءة القرآن وبعدها يقوم كبير الأسرة أو إمام المسجد بذبح الأضحية ثم يتم تقسيهما بوقع ثلث للتصدق وثلث للأقارب وثلث لإطعام الأسرة المضحية.

وعلى الرغم من اختلاف كل دولة في طرق الاحتفال بعيد الأضحى, إلا ان فى النهايه يجمع بينهم نفس شعور الفرحة والبهجة  بقدوم ايام العيد..وكل عام وأنتم بخير.

شاهد أيضاً

إزاي تحول أوراقك لجامعة القاهرة.. بعد فتح باب التحويل إلكترونيا؟

عدد المشاهدات = 1968 فتحت جامعة القاهرة، باب التحويلات أمام الطلاب الراغبين في التحويل إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: