الخميس , 15 أبريل 2021
الرئيسية / بقلمي / نهى هنو تكتب: الرجال أيضا يبحثون عن الحب

نهى هنو تكتب: الرجال أيضا يبحثون عن الحب

= 1503

عزيزتى حواء ..الرجال ايضا يبحثون عن الحب ، الإهتمام،الشغف و الجنون و العشق ،عن رسالة تخبره انه مازال رجلك المٌفضل و انكى اشتقتى له كثيرا ،عن مشاركته فى تفاصيلك الصغيرة ،عن إخبارك له كم هو مهم فى حياتك و انه انيسك و جليسك ،الرجال ليسوا جميعا كما اصبح يتردد فى كل مكان انهم يمتازون بالقسوة و اللامبالاة ،ليس صحيح ان الرجال كائنات متحجرة لا تشعر و انها فقط تهتم بغريزتها بالجنس و الطعام ،نعم هو شئ مهم جدا ان نعترف ان اكثر ما يشغل عقول الرجال هو كذلك بحكم طبيعتهم فقط و ليس لأن كل هذا ما يملكونه.

حاجة الرجل إلى اهتمام المرأة و حنانها احيانا تكون مثلها تماما و احيانا اّخرى أكثر منها ،ربما تغيرت الكثير من الأمور و شكل و إيقاع الحياة و غزت التكنولوجيا عقولنا و بيوتنا و كثرت الخيانات و أصبح دائما الحديث عن الرجال فى شكل و إتجاه سلبى ،برامج متخصصة تنادى بذلك ليلا و نهارا ،مؤتمرات و ندوات و احيانا كتب تهاجم الرجال على طوال الخط ،تجارب لأناس غير مسئولون اساءوا الإختيار فباتوا يلعنون الزواج و العلاقات و الرجال ليلا و نهارا ،هناك بعض السيدات التى تهملن ازواجهن بسبب او بدون سبب يتلذذون ليل و نهار بلعب دور الشاكى و الضحية.

أرجوكى لا تستمعى لهم و لا تشاهدى برامج تسئ صورتهم و لا تتأثرى بشكوى صديقاتك ،ليس كل الرجال سيئون ،هناك رجال على قدر من المسئولية ،أسوياء يبحثون عن ونس حقيقى لهم ،يقدرون المرأة و يهتمون ايضا بثقافتها و عملها و طموحها بل أصبح السواد الأعظم لا يريد إلا امرأة طموحة و قوية ،نعم يوجد فئة لا يستهان بها مازالت تعيش على أطلال الماضى لم تخرج من عباءة سى السيد الزائفة ،فكثر الذكور و قل الرجال و لكنهم لم يندثروا بعد ،الرجال ايضا يطوقون إلى الإطراء و سماع المديح و الكلمات الجميلة ،يبحثون عن الحب ربما بشكل يختلف احيانا عن المرأة لكنه ليس تماما كما هو مصور و مبالغ فيه.

الرجل يبحث عن نصفه الّاخر و سكنه،إلى من يجاوره فى فراشه اّخر الليل يحكى له عن يومه الطويل ،عن رفيقة يشكو لها و عن حبيبة يصفو لها و عن أم تحمل عنه كاهل أولاده ،الرجل يبحث عن السكون و الأمان تماما مثلك ،و ينجرح إذا تركتيه او خذلتيه.

ربما انه شائع ان الرجال لا يتأثرون برحيل المرأة و يستطيعون سريعا المضى قدما من جراحهم و ربما جزء من هذا صحيح و هو قدرته على التجاوز اسرع لكنه ايضا يتألم ،الرجل لن يغفر خيانتك و إهمالك و سيبحث عن إمرأة اّخرى يشعر معها برجولته المفقودة إن لم يجدها معكى فلا تراهنى كثيرا على تحمله .
نعم و لنتحدث بشكل أكثر واقعية ،يتمتع الرجال بقدر أكبر من الأنانية أكثر من النساء لأن الله خلقنا هكذا يا عزيزتى أكثر عطاءا و تحملا لكن هذا لا ينفى أبدا انه يحتاج منك إلى تلبية احتياجاته و كل ما يريد ،ان يعبر عن عاطفته ،ان ينعم بالراحة و الإحترام من جانبك ،الرجال تماما كالأطفال عليكى فقط معرفة و فك شفرة الرجل حتى تستطيعين التعامل معه ،خلقنا الله هكذا مختلفين و هذا الإختلاف هو ما يخلق بيننا الإنسجام و التكامل و السعادة و الحياة ،فالنساء لسن دائما ضحايا.

أحيانا لا يرغب (ان كان سويا) سوى ان يكون مصدرا لإسعادك و أمانك و راحتك و ان يرى فقط ابتسامتك ،ان يشعر انه له دور و أهمية ،ليس صحيحا ان الرجل يحب المرأة الضعيفة ،هم فقط الرجال الغير أسوياء او الغير ناضجين و بكل أسف ايضا اصبح يوجد منهم عدد لا بأس به ،لا اريد منكى ان تحبطى لكنه الواقع .

أحبى رجلا و اختارى رجلا حقيقيا و ستتأكدين بنفسك من صحة ما أقوله و اكتبه إليكى الاّن و ستنعمين بالسعادة الأبدية بجوار رجل يحبك بصدق ،الرجل يفزع دون امرأته و يشتاق إليها و يبحث عن ما يرضيها و ربما انى اؤمن بشئ سيختلف الكثيرون معى فيه ،احيانا حب الرجل ان كان صادقا يكون اكبر من حب المرأة،عاصف و مجنون و أنانى و متمرد ،نعم الرجال انانيون فى الحب و متملكين بشدة ان تمكنت الغيرة من قلبه.

الرجل يبحث عن رفيقته الحقيقية فكونى انتى هكذا فالرجال ايضا يبحثون عن الحب.

شاهد أيضاً

داليا جمال تكتب: إعدل لسانك وانت بتتكلم!

عدد المشاهدات = 2832كشفت حادثة تصادم قطارات الصعيد الأخيره في سوهاج عن المعدن الحقيقي والأصيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: