الإثنين , 18 يناير 2021
الرئيسية / أسرتي / همسات نفسية … جوزى ها يتجوز!

همسات نفسية … جوزى ها يتجوز!

= 3575

بقلم: عادل عبد الستار العيلة

أحد الأسباب المهمة التي تهدم الأسرة هو أن يتغير وضع الزوج للأفضل وللامام وتظل الزوجة في مكانها لا تتحرك للأمام مع زوجها، وأقصد بهذا أنها حين تزوجت كان زوجها موظف بسيط أو مهندس مبتدأ أو طبيب صغير، ثم يتغير به الحال للامام فتتغير البيئة التي يعيش فيها، ويتغير الناس الذي يتعامل معهم، فتتغير مفاهيفه وأفكاره وتتغير حتى مفرادات الكلام التي يستخدمها، وتظل الزوجة على حالها، حينها ينظر إليها فيجد أمراه مختلفه عن هؤلاء الذين يتعامل معهم يومياً، يجد إمراه مختلفه حتى عنه، فهو اصبح ليس ذلك الشخص الذى تزوجته، طموحه إختلف، نظرته للامور إختلفت، مفهيمه إختلفت، ولكى نوضح الامر أكثر سنعرض تلك المشكله التى جاءت إلينا فى الاستشارات الاسرية.

جاءت الينا والدموع ملئ عينيها، تقول جوزى هايتجوز فماذا افعل؟ وحين بدأت فى الحديث تبين لنا الامر. . الزوج كان يعيش معها في قريته التي كي تصل إليها عليك أن تركب عربية ( ربع نقل ) تُحمل المواشي في الصباح ثم بعد الظهر تعمل في نقل الركاب ( البشر ) كان مجرد عامل بسيط في أحد محالّ الطعام في القاهرة، ثم أستقل بذاته وأوجد لنفسية مكان صغير فوق الرصيف يصنع الطعام ويبيعه، ثم أنتقل من الرصيف إلى محل بالإيجار، ثم المحل أصبح اثنين، ثم بدأ في الدخول في بزنس أخر ونجح فيه، ثم أنتقل من القرية إلى أرقى حي في القاهرة. ثم الآن يريد أن يتزوج بزوجه أخرى. . أخبروني ماذا أفعل؟ 

أيها السادة. . . من هنا تأتى فكرة المقال وأهميته وهي رسالة لكل زوجه تجد زوجها يتحرك للأمام وهي ساكنه في مكانها لا تتحرك، يا سيدتي أعلم ما يدور في ذهنك الآن، فأنت تقولي في نفسك. . بعد ما وقفت بجانبه وتحملت فقره وعانيت معه وكافحت معه وأهتمين بتربية الأولاد حتى لا أشغله عن عمله ونجاحه بعد كل ذلك يذهب ليتزوج بأخرى؟ ! 

وأقول لك أنت على صواب فيما قلتيه ولكن ليس معنى هذا إنك أنت أيضا لم تخطئ، فعلي الزوجة حين ترى وتجد زوجها يتحرك للأمام أن تتحرك هي الأخرى معه، فزوجك الذي كان عامل بسيط في محل غير زوجك الذي وقف على الرصيف ويشعر أنه أصبح يمتلك عمل خاص به، غير زوجك الذي أجر محل لنفسه، غير زوجك الذي أصبح يمتلك أكثر من محل، غير زوجك الذي اصبح يركب سيارة، غير زوجك الذى إنتقل للحى الراقى، كان عليك فى كل خطوة يخطوها للأمام أن تنتبهى وتتحركى أيضاً معه، وكان عليه هو أيضاً أن ينتبه الى هذا ويتعمد أن تتحركى معه. ويأتي السؤال المهم. . ماذا تقصد بأن أتحرك معه أيضاً؟

سيدتي. . أقصد بأنه كان عليك أن تنبهى بأن هناك تغيرات في مفاهيمه حدثت، طموحه اختلف، رؤيته اختلفت، نظرته للامور اختلفت. . فكان عليك أن لا تجعلي تلك المسافة تزيد بينك وبينه، كان عليك أن تتغيري كما يتغير، في لبسك، قصة شعرك، المفرادات التي تستخدميها في كلامك، طموحك يلامس طموحه، مفاهيمك تتغير. . نظرتك للامور أيضا تتغير. . . تشاركيه الرأي في شغله وعمله، تفكرى للامام قبله، كان عليك أن تقترحي أنت عليه بأن تنتقلوا جميعا للحي الراقي قبل أن يقترح هو، قولي له في موقف ما هذا لا يليق بنا الآن، علينا أن نفعل كذا أفضل من كذا، شاركيه همومه وحاولي أن تجدي له حل، حتى وإن لم تجدي يكفي شعوره بأنك تلامسى فكره، فلا يليق أن يحدثك عن مشروع يريد أن يدخل فيه وأنت تحدثيه عن حذائك الذي لم تغيره منذ 5 سنوات ( هايقول أنا بكلمها في ملايين وهي بتكلمنى فى جزمه بـ 200 جنيه! ! إين انا واين هى فى الفكر )، فمثلاً مهندس كان مبتدىء ويعمل طول الوقت فوق الخرسانة فى الشمس وسط العمال، ثم مع الوقت تقدم وتحرك للامام فأصبح فى مكتب مُكيف وبيئه مختلفه، والسؤال: هل يصح أن تظل الزوجة تعامله بنفس الطريقة، فالآن حياته تغيرت فكوني رفيقته في التقدم.

أخيرًاًّ. . . على الزوج أيضا أن يراعى كل تلك النقاط إذا كانت الزوجة هي من تتقدم للأمام. . أعلم زوج حين خطب زوجته كانت في عامها الأخير في الجامعة، ثم بعد التخرج تم تعينها في الجامعة، وهو كان معه دبلوم، لأنه لم يأتي في باله أن تنتقل زوجته تلك النقلة الكبيرة. . هي أستاذة جامعة وهو دبلوم! ! وقد أدرك هذا واشتغل على نفسه وحقق نجاح أبهر به زوجته نفسها، لأنه أراد أن يكون رفيق التقدم.

وعليك سيدتي أن تكوني رفيقة التقدم لزوجك.

حفظ الله أسرنا. . . حفظ الله مصر أرضاً وشعباً وجيشاً وَأَزْهَرَا

شاهد أيضاً

د. إلهام الدسوقي تكتب: الرسالة الباكية..!

عدد المشاهدات = 1506 أرسل إلى أحد الأصدقاء برسالة باكية عبر الماسنجر يحكي ما يطبق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: