الخميس , 15 أبريل 2021
الرئيسية / ثقافتي / حدوتة قبل النوم: الأصدقاء الثلاثة والقطعة الذهبية

حدوتة قبل النوم: الأصدقاء الثلاثة والقطعة الذهبية

= 1826

تأليف: هبه سلطان

يحكى أنه في قديم الزمان كان ثلاثة من الأصدقاء
شهير وشفيق وشاكر، يسكنون في قرية صغيرة، ولأنهم أصدقاء مقربون، كانوا يمضون الوقت يلعبون ويمرحون، والسعادة تملأ قلوبهم.

وفي يوم من الأيام وبينما هم يلعبون في القرية، رأي شهير شئ يلمع، سأل نفسه: يا ترى ما هذا ؟
أصابته الحيرة والقلق فقال:
يا أصدقاء لقد رأيت عن بعد شئ يلمع ولا أعرف ما هو؟

نظر له الأصدقاء، ونظروا جميعا إلى الشئ اللامع، وقال شاكر: نذهب إليه ونرى ما هو.
ذهب الأصدقاء الثلاثة إلى الشئ اللامع، وهم في قلق وحذر.

تجمع الأصدقاء الثلاثة حول الشئ اللامع، وكانت المفاجأة في انتظارهم، قال شفيق: إن الشيء اللامع لا يظهر منه إلا الجزء الأعلى، فيتطلب الحفر، قال شاكر: نذهب ونحضر أدوات الحفر، ونعود في الصباح الباكر، لنبدأ الحفر، ونعرف ما هذا الشئ اللامع.

وفي الصباح عاد الأصدقاء الثلاثة، ومعهم أدوات الحفر، وبدأوا يحفرون حتى عثروا على قطعة ذهبية يبدوا من شكلها أنها قطعة أثرية، مكتوب عليه حروف لم يستطع الأصدقاء الثلاثة قراءتها.

قال شفيق: إنها قطعة ذهبية قديمة، وأنا أحب الاحتفاظ بالأشياء القديمة، قال شهير: أنا الذي وجدتها فهي من حقي، أما شاكر فقال: ليس لك الحق يا شفيق في الاحتفاظ بها، وأنت يا شهير هي ليست من حقك، لكنها من حق المتحف الكبير في قريتنا حتى يحتفظ بها، ويأتي السُياح إلى قريتنا الجميلة، ويشاهدوا القطعة الذهبية.

في صباح اليوم التالي، ذهب الأصدقاء الثلاثة إلى متحف القرية، وقابلوا مدير المتحف، وقصوا عليه قصة القطعة الذهبية،شكرهم مدير المتحف، واعطاهم مكافأة نظير عملهم الرائع، وتسليم القطعة الذهبية الى المتحف.

فرح الأصدقاء الثلاثة بالمكافأة، وكانت المكافأة الأكبر لهم هي قدوم السُياح إلى قريتهم الجميلة، ومشاهدة القطعة الذهبية العجيبة.

شاهد أيضاً

“نهى هنو” تكتب: موكب المومياوات ..لوحة فنية متكاملة

عدد المشاهدات = 8049 لوحة فنية متكاملة أتقن صانعيها كل تفاصيلها بحب و تفانى و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: