الجمعة , 22 يناير 2021
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: عشر دقائق…كفاية!

داليا جمال تكتب: عشر دقائق…كفاية!

= 1589

عشر دقائق فقط من المطر متوسط الكثافة كانوا كافين جدا لإغراق القاهرة الكبرى في شبر ميه…ولم تجد زخاتها مكانا غير رؤوسنا وشوارعنا لتستقر بها!

عشر دقائق فقط لا غير. . . لم يفلح معها أسطول من عربات شفط المياه حتى كلت محركاتها. . . ولم تفلح!

وكل هذا وأكثر. . ولم يفكر أحد المسؤولين الجهابذة أن كل ما نحتاجه هو عشر دقائق فقط من التفكير السليم

أعتقد أن ثمن سيارة واحده من سيارات شفط المياه المستوردة ذات التجهيزات الفنية الخاصة. . يكفي وزيادة لعمل المئات من بالوعات صرف مياه الأمطار
فلماذا لا نبدأ من الآن. . وواحدة واحده. . يوم وراء يوم. . سنه ورا سنه يصبح عندنا شبكة لمياه الأمطار حتى لو استغرقنا الأمر عشر سنين بس نبدأ.

فبلاغة المطر هي مجرد (جرجوري ) فتحه جانبيه بالشارع متوصلة بماسورة علي البلاعة اللي في نص الشارع. . نفس فكرة بلاعة الحمام في بيوتنا كلنا بالضبط، يعني لاهي اختراع ولا هي التكلفة المضلعة اللي ما حصلت. . . . بالعكس.

أنت كمواطن نفسك تشوف الشواع بعد المطر ناشفة بدل دمك اللي بينشف من الخوف لتتكهرب من عمود كهربا، أو رجلك تنزل في بلاعة مفتوحة مش باينه. أما لو ربنا فاتحها عليك وعندك عربية. . هتعطل بيك ضروري في مطلع كوبري أو منزل نفق. . بس أنت ماتستعجلش علي رزقك. . وما دمت حضرتك مش عاز تتنازل وتنزل وتغرق وتتهان معانا في مياه الأمطار في الشارع، فأبشرك أن عربيتك هتعطل هتعطل.
تعطل
تتعطل
متعطل
نتعطل
. . والمية هتدخل لحد عندك وتغرقك وأنت قاعد معزز مكرم في قلب عربيتك
أيوة طبعا. . أومال أنت عاز فرصه زي دي تفوتك، دي المطره في مصر بتنزل يومين تلاتة بس في السنة!

وعلى رأي أحد كبار السادة المسؤولين ممن أذهلونا بعبقرية تصريحاتهم ونباهة قراراتهم. . أنت عاوز فرصه زي دي تفوتك وماتغرقش. . دي البلد كلها بتغرق يا راجل لمجرد عشر دقائق مطر.

———————-
* مدير تحرير أخبار اليوم.

شاهد أيضاً

عبدالرزّاق الربيعي يكتب: بحثا عن اللؤلؤ المفقود!

عدد المشاهدات = 1684  قبل أن تمحى حكايات البحر من ذاكرة الخليج، سارع الكويتي خالد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: