السبت , 28 نوفمبر 2020
الرئيسية / ثقافتي / سماح الجمال تكتب: “يأتي صباح الفقد مبكراً”

سماح الجمال تكتب: “يأتي صباح الفقد مبكراً”

= 3747

 

كُنتَ قررتَ أن تَكْتُبَ الروايات الواقعية
أصبحتَ تهتم بعقدة ديستوفسكي
ورسائل كافكا لميلينا تكفيك

الآن تذهب بقدميك
تنبش قبر نصٍ  نثري
تُخرج عظامَه
وتَسحَقه ترياق
لتعويذة فقد

نصٌ  ثري
بعد طول غيابٍ تستدعيه
كنتَ ترفضه الآن تأتي وتستجديه
لا تهتم …

تمد يديك لتلتقط “الموبايل”
تتحسسه …تعبث أصابعك
وترسل له:
صباح الخير
وتنتظر
وتلاحق الصباح:
كيف يومك
لا يأتي الرد
لاتبالي إن لم تجد إجابات
لا تهتم…

وبعد ساعتين
ترسل: تناولت إفطارك
أرتدي مِعطفك الثقيل
البرد قارس
لاتتأخر في العودة ليلاً
لا تذهب للمقهى
أرسل لي صورتك
أفتقد تعبيرات وجهك بعد يوم عمل طويل
لديك كتاباً ينتظرك أن تقرأه
أسرع في العودة
لا رد يأتيك
لعله يكون …لنقل “مشغول”
غير أنك لا تقبل التبريرات
تمررها وغصة عالقة تريد أن تتقيأها
لا تهتم…

ثم تنشغل أو تدعي الانشغال
تكتب، تقرأ بملل، أو تحيك سُترة لذكرياتك
لا يأتيك رد
لا تهتم …

تتذكر مشكلات ماتت وقُبِرَت
تستدعي الوجع
تعلق عليه هذا الفقد
تحيك قصصا وخرافات لتشعر بالدفء
لعله مريض…
مسافر…
مشغول…
أو نائم هذا الوقت كعادته
لاتهتم …

عند المساء
تصُب فنجانين من القهوة السادة
كما المعتاد
وقطعة شوكولا سوداء

تجلس وترسم في الهواء ملامح لوجه تأتي باهته
تسرع للطبيب مظنت إنك أصبت بفُقدان النظر
لكن عينيك كصقرٍ
ينقُصك أن تُصِدق
أن طريق العودة تسيره بمفردك
وأن الثعابين تنتظرك في الظلام
لتنقض على ماتبقى منك
وأنت فتات جسد من وهن
الخوف من الفراغ والظلام يكبلك
لاتهتم …

روحك معك
لن تتركك
تستدعيها بكبرياء

يأتي الليل
تغلق الأنوار
تقذف بجسدك المهترئ على سريرك
تتقلب وكأنك سمكة للتو خرجت من الحياة تنتظر الشوي

تمسك موبايلك تنقر فوقه رسالة لا ترسلها ولا تصل
أين أنت؟
لاتكتبها فقد قهرك الكبرياء
ارتديت الحزن
وأغلقت عينيك على دمعاتك كي لا تنسكب
لُذتَ وحيدًا بالصمت

صدقني: لا تهتم ….
الفقد حالة تنتهي بعد الأربعين
إقرأ الفاتحة
أغلِق عينيك وابتسم
إنه الفقد الجميل..

فقط لا تهتم …!

شاهد أيضاً

“بائعة الأكفان”…قصة قصيرة

عدد المشاهدات = 1914 بقلم: ياسر عامر شردت … شردت… شردت والدموع تملأ مقلتيها وكيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: