السبت , 28 نوفمبر 2020
الرئيسية / مجتمعي / دبي شريك فاعل في صناعة مستقبل النقل السريع والمستدام في العالم
أول تجربة لنقل الركاب في كبسولة "هايبرلوب" بدبي

دبي شريك فاعل في صناعة مستقبل النقل السريع والمستدام في العالم

= 5162

– نجاح تاريخي للتجربة الأولى لنقل الركاب عبر “هايبرلوب” بدعم موانئ دبي العالمية
– رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية يشهد التجربة الناجحة في ولاية نيڤادا الأمريكية
– سلطان بن سليم: “يسعدنا أن نسهم في صنع تاريخ جديد مع أول ظهور عملي لنمط جديد للنقل الجماعي منذ أكثر من 100 عام.

دبي – حياتي اليوم

بدعم من شركة موانئ دبي العالمية، المزوِّد العالمي للخدمات اللوجستية الذكية، مع كونها أبرز المساهمين باستثمارات ضخمة ، حققت شركة “ڤيرجن هايبرلوب” انجازاً تاريخياً اليوم مع نجاح أول تجربة لنقل الركاب في كبسولة “هايبرلوب”، المشروع المستقبلي الواعد الذي سيشكل مع اكتماله نقلة غير مسبوقة في مجال النقل والمواصلات على مستوى العالم أجمع.

وشهد سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة شركة ڤيرجن هايبرلوب ورئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، أول اختبار لنقل الركاب في لاس ڤيجاس بولاية نيڤادا الأمريكية، وقال بهذه المناسبة: “يسعدنا أن نسهم في صنع تاريخ جديد مع أول ظهور لنمط جديد للنقل الجماعي منذ أكثر من 100 عام. استثمارنا في هذه التكنولوجيا الجديدة إنما ارتكز على ثقة تامة في قدرات فريق ڤيرجن هايبرلوب لتحويلها من فكرة مستقبلية إلى نظام آمن، وقد نجحنا بتضافر الجهود في تحقيق ذلك من خلال تجربة اليوم، لنقترب خطوة أخرى نحو عصر جديد في عالم النقل المستدام وفائق السرعة للأشخاص والبضائع”.

وأضاف: “لقد اقترن اسم إمارة دبي منذ عقود بكونها مركزاً محورياً للتكنولوجيا في المنطقة، واليوم تؤكد دبي من خلال موانئ دبي العالمية ريادتها في طليعة الابتكار التكنولوجي في مجال النقل والخدمات اللوجستية. ونظراً للتغيرات الكثيرة التي يشهدها عالمنا اليوم، أردنا المشاركة في دعم هذا الشكل الجديد من أشكال النقل والذي يسمح بربط الأسواق والاقتصادات ويضمن المحافظة على تدفق التبادلات التجارية والمساعدة في التأسيس لمرحلة جديدة من مراحل نمو الاقتصاد العالمي وتسريع معدلات انجازها”.
ويمهد هذا الانجاز التاريخي مع المراحل المتقدمة التي تمت في مركز هايبرلوب للاعتماد، الطريق أمام تبنّي أنظمة هايبرلوب حول العالم، ما يمثل خطوة جوهرية نحو تطبيق المشاريع في المنطقة لاسيما في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وكان جوش جيجل، الرئيس التقني والشريك المؤسس، وسارة لوشيان، مدير تجربة الركاب، في فيرجن هايبرلوب أول من خاض هذه التجربة واستقل هذه الوسيلة الجديدة للنقل. وأجري الاختبار في موقع “ديڤلووب” للاختبارات التي أجرتها الشركة لمسافة 500 متر في لاس ڤيجاس بولاية نيڤادا، وذلك بعد أن أجرت الشركة في السابق أكثر من 400 اختبار بدون ركاب.
وقال جوش جيجل: “عندما بدأنا العمل في مرآب منذ أكثر من 6 سنوات، كان الهدف تغيير نمط نقل الركاب. واليوم، اتخذنا خطوة كبيرة نحو تحقيق هذا الحلم.. إنه حلم جماعي يجمع ملايين الأشخاص حول العالم من أجل تحقيق هذا الطموح”.

وقام الراكبان برحلتهما الأولى على متن مركبة XP-2 التي تم الكشف عنها مؤخراً، والتي صممتها مجموعة بيارك آنجلز، ورُوعي في تصميمها كافة الضمانات التي تكفل سلامة الركاب وراحتهم. وقد صُممت المركبة التجريبية ذات المقعدين لإثبات أن الركاب يمكنهم فعلياً التنقّل بأمان في مركبة هايبرلوب، في حين أن المركبات في مرحلة الإنتاج ستكون أكبر لتتسع لعدد 28 راكباً.
الأمان والسلامة
من جانبه، قال جاي والدر، الرئيس التنفيذي لشركة ڤيرجن هايبرلوب: “سُئلت آلاف المرات عن مدى أمان هايبرلوب، وقد قدّم اختبار الركاب اليوم الإجابة لهذا السؤال، وأريد أن أؤكد أن شركة ڤيرجن هايبرلوب لا يمكن أن تكتفي بالمحافظة على سلامة الركاب داخل كبسولة في بيئة فراغية فحسب، بل إن لديها نهجاً مدروساً للسلامة تم التحقق منه عبر طرف ثالث مستقل”.
وأشرفت شركة “سيرتيفر” المتخصصة في تقييم مزايا السلامة في قطاع النقل على مرحلة الاختبار منذ يومها الأول وحتى تجربتها المكتملة والناجحة اليوم، وخضعت مركبة XP-2 لاختبارات أمان صارمة وشاملة، أثبتت أنها تتمتع بالعديد من أنظمة السلامة الحيوية التي سوف تتوفر في الإصدار التجاري من نظام هايبرلوب وستكون مجهزة بأحدث نظام للتحكم يُمكّنها من اكتشاف المشكلات غير المتوقعة والقيام بالاستجابة المناسبة والسريعة في حالة الطوارئ.

وقال هارج داليوال، العضو المنتدب لشركة ڤيرجن هايبرلوب في منطقة الشرق الأوسط والهند: “يمثل نجاح اختبار الركاب اليوم خطوة أخرى نحو إطلاق هايبرلوب على المستوى التجاري في منطقة الخليج. إن هذا النظام الجديد مرتبط بشكل أساسي بالآفاق الواعدة التي يمكن أن يدعمها، والإمكانات هائلة لدول مجلس التعاون الخليجي للريادة عالمياً في مجال تصنيع الهايبرلوب والاستثمارات المتعلقة بهذه التكنولوجيا وخلق فرص العمل”.

يُذكر أن ڤيرجن هايبرلوب أعلنت في وقت سابق الدخول في شراكة مع جامعة محمد بن زايد للذكاء الصناعي في أبوظبي لدعم تطوير تقنية هايبرلوب والنقل المستدام من خلال أبحاث الذكاء الاصطناعي المتقدم، كما تواصل شركة ڤيرجن هايبرلوب نشاطها في منطقة الخليج العربي بالتعاون مع المملكة العربية السعودية التي تقوم بإجراء دراسة وطنية حول تقنية هايبرلوب لتقييم أثره ومنافعه الاقتصادية.
-انتهى-

نبذة عن ڤيرجن هايبرلوب
تعتبر ڤيرجن هايبرلوب الشركة الوحيدة في العالم التي اختبرت بنجاح تقنية هايبرلوب على نطاق واسع، لتطلق أول نمط جديد للنقل الجماعي منذ أكثر من 100 عام. وقد نجحت الشركة في تشغيل مركبة هايبرلوب باستخدام الدفع الكهربائي والرفع الكهرومغناطيسي في بيئة شبه فراغية، محققة نمطًا جديدًا من وسائل النقل، أسرع وأكثر أمانًا وأرخص تكلفةً وأكثر استدامةً من الأنماط الحالية. وتتعاون الشركة حالياً مع الحكومات والشركاء والمستثمرين حول العالم لجعل الهايبرلوب حقيقة خلال سنوات وليس عقود. للمزيد من المعلومات حول ڤيرجن هايبرلوب ورؤيتها ومشاريعها الجارية، الرجاء الضغط هنا.

نبذة عن “موانئ دبي العالمية”
تعد “موانئ دبي العالمية” المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم. وتغطي القائمة الشاملة لمنتجاتنا وخدماتنا جميع نقاط الربط لسلسلة التوريد المتكاملة بدءاً من المحطات البحرية والبرية، وصولاً إلى الخدمات البحرية والمجمعات الصناعية، إضافة إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا.
ونقدم هذه الخدمات عبر شبكتنا العالمية المترابطة التي تضم 128 وحدةً تجاريةً في 60 بلداً في ست قارات، ما يعكس حضورنا البارز في كلٍّ من الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حدٍ سواء. وإننا نحرص في كل مواقع عملياتنا على دمج الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركة في أنشطتنا، ونسعى لتقديم مساهمة إيجابية للاقتصادات والمجتمعات التي نعمل ونعيش فيها.
إن فريق عملنا المتفاني والمتنوّع والمحترف الذي يضم أكثر من 53,000 موظف من 131 بلداً، ملتزم بتقديم قيمة غير مسبوقة إلى عملائنا وشركائنا. وإننا نحقق هذا الهدف من خلال التركيز على بناء علاقات تعود بالنفع على جميع الأطراف مع الحكومات، وخطوط الشحن البحري، والتجار، وغيرهم من الأطراف المعنيين في سلسلة التوريد العالمية، وهي علاقات تستند إلى الثقة المتبادلة والشراكات طويلة الأمد.
نقوم باستشراف المستقبل وتوقع التغيير واستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لتعزيز رؤيتنا الرقمية في إحداث التطوير الجذري في التجارة العالمية، من أجل توفير الحلول الأكثر ذكاءً وكفاءةً وابتكارًا، وضمان تحقيق أثر إيجابي ومستدام على الاقتصادات والمجتمعات، بل والعالم بأسره.

شاهد أيضاً

عميد المعهد القومى للقلب بإمبابة: قوائم الرئيس فتح كبير للمعهد ونصيحتي للمصريين تقدموا إلى الخلف

عدد المشاهدات = 3002 -الأستاذ الدكتور محمد أسامة: أناشد الدولة إنشاء مدينة طبية عالمية – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: