الثلاثاء , 1 ديسمبر 2020
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: المخالف…. يكسب !!

داليا جمال تكتب: المخالف…. يكسب !!

= 3890

صاحبتنا إشترت ( روف ) بإحدي الفيلات بالقاهرة الجديدة .. بعد أن تأكدت أن الروف غير مخالف ومبني حسب النسبة المسموح بها وهي 25 % من مساحة المبني .
ولأن الروف كان منور وواصل له كهربا، فصاحبتنا اشترت بالشئ الفلاني و لم تسأل إن كان له عداد كهرباء مستقل أم لا.
وطبعا الأخ البائع كان موصل كهربة الروف على عداد الخدمات الذي يستخدم لإنارة أسوار الفيلا والحديقة والجراج والروف .
وبالتالي لايمكن فصل عداد كهرباء لاستخدامات الروف فقط وهنا اكتشفت صاحبتنا انها ( اشترت التروماي ) بعد ان سألت في كل من شركة الكهرباء وجهاز مدينة القاهرة الجديدة وعرفت استحالة تركيب عداد مستقل للروف وأن شراؤها له كان خطأ كبيرا .
وبعد صدور قانون التصالح ذهبت صاحبتنا للتصالح ودفع أي مخالفات مطلوبة لتوفق أوضاعها وتركب العداد اللي بتحلم بيه ليل ونهار .. وهنا كانت المفاجأة المضحكة حيث أبلغوها أن الروف غير مخالف ومبني طبقا للمساحة المقررة، وبالتالي فليس له عداد لأنه وفقا الترخيص تابع لعداد مناطق الخدمات!
أما بقى لو كان الروف مخالف كان ممكن تتصالح وتركب للروف عداد كهرباء !! يعني المخالف يكسب !!!
بالذمه ده إسمه كلام؟
في المدن الجديدة ٩٥% من ملاك الفيلات باعوا البدروم والروف علي أساس ( سكني ) وجاء قانون التصالح ليحل المشكلة ويبدد المخالفات وكل واحد يركب عداد كهربا ويعيش متهني والدولة تاخد فلوسها . مش كده وبس، يقال انه صدر قرار من وزارة الاسكان ( وتداولت صورته علي كل جروبات المدن الجديدة والكمبوندات ) ينص علي اعتبار كلا من الروف والبدروم سكني ويعامل مثل باقي وحدات المبني .. وأن القرار خاص بمدينة القاهرة الجديدة فقط .. دونا عن باقي المدن مش مفهوم ليه ؟
وتسأل في جهاز المدينة ناس يقولوا القرار صدر ولم يطبق ! وناس يقولوا القرار ما صدرش لسه ! وناس تقول كلام . وناس تانيه تقول كلام تاني .
اللي عاوزين نعرفه دلوقت .. نسكن في الروف ولا مانسكنش يا وزارة الإسكان؟
إية قرارك نسكن في الروف ولا مانسكنش يا هيئة المجتمعات.. يا جهاز المدينة ؟ نسكن ولا ما نسكنش ؟

———-
* مدير تحرير أخبار اليوم.

شاهد أيضاً

عائشة الجناحي تكتب: التباعد لا تجميد العلاقات!

عدد المشاهدات = 927   يقول أحدهم بحرقة: «مر على آخر مكالمة تلقيتها من أخوتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: