الأربعاء , 21 أكتوبر 2020
الرئيسية / نفسي / كبسولات مهدئة…(علاقات سامة)…تكتبها رشا صيرة

كبسولات مهدئة…(علاقات سامة)…تكتبها رشا صيرة

= 6658

العلاقات هى دينامو الحياة ، ومحدش بيقدر يعيش من غير وجود علاقات مع الآخرين… مع أسرته أو جيرانه أو أقاربه أو أصحابه أو مديره أو شريكه فى الحياة …
بنتفاعل مع بعض علشان نوفر لبعض حياة مريحة …بنبذل فيها كل جهدنا ومشاعرنا وطاقتنا علشان حياتنا تكمل بشكل يريح أعصابنا .. بس مش كل العلاقات بتوصلنا للراحة ؛؛ وفى منها بنلاقى نفسنا بنبذل مجهود كبير مع اللى حوالينا ومحدش مقدر؛؛ وبتضحى بحاجات كتير علشان خاطرهم ومحدش بيدور عليك ولا على راحتك ؛ كل حاجة بتبدأ تعملها علشان تخلى المواقف شكلها أفضل ؛؛ بتغير فى شكلك وشخصيتك وأسلوبك وبتتنازل علشانهم وهما مش بيتغيروا ومفيش حاجة بتتحسن !
فبتلاقى مفيش فايدة من انك تستمر !
كل مقابلة وكل مكالمة حتى اى حوار او رسالة …وكل حاجة بيعملوها معاك بتخليك تصدق ان اللى اتعودت منهم على الحب… بيكرهوا أمورك وان علاقة المحبة اللى بينكم انتهت !
وانت مابقتش الصديق أو الزوج أو الحبيب أو الأخ زى ما كنت !
مفيش شك ….ان كلنا بنمسك فى اللى حوالينا علشان محدش بيحب يكون وحيد وبنستحمل وبنتجاوز اى عاصفة فى اى علاقة سيئة علشان نحافظ عليهم بقدر الإمكان وده دايماً بيخلينا قدام نفسنا بنحس بالضعف علشان بنقبل حاجات علشان المركب تمشى؛؛ وبندفع تمن سوء العلاقة والأذى اللى ممكن بنتعرض له علشان ما نفقدش ناس غاليين علينا وحياتنا لازم تستمر معاهم !
كل ده بيخليك تحس أنك عايش بتأخد سم وبتموت بالبطئ ؛؛ علاقات بتسمم حياتك بدل ما بتحليها
أو تحببك فى أيامك وتخليك تستحمل ؛
كل طرف بيأذى التانى علشان يكمل حياته معاه !
والأذى ممكن يوصل لأبعد من الأذى النفسى فبيكون أذى لفظى أو جسدى أو عاطفى وممكن يوصل إلى حروب باردة !
ومش كل علاقة بنقدر نحدد انها وصلت إلى اننا نطلق عليها علاقة سامة لان كل علاقة بنكون فيها… بنعتقد انها لازم تمشى بشكل صحيح!
ملامح العلاقات السامة بتتعرف من :-
– لو علاقة أخد تام بلا عطاء ….
حد بيأخد بلا توقف ؛؛ بيسرق وقتك ومجهودك وأهتمامك …وبيختفى فجأة من غير ما يديلك حاجة!
– لو علاقة دايماً بتحس أنك فى أستنزاف ودايماً طاقتك مهدورة وعلى طول حاسس بتعب والطريق بينكم مش بيوصلك لمكان صحيح !
– لو بتحصل بينكم مواقف مؤذية بتفقدك الثقة فيهم وبتلاقى العلاقة تحولت لعبء تقيل بتشيله فوق ظهرك !
– لو الحوار معاهم دايما بيوصل لجدل عقيم !
-لو دايما عايش فى محاكمة مستمرة على اى وكل فعل بتعمله واى رد فعل بيصدر منك !
– لو بتحس بفقدان التواصل الصحى فى الحديث وبالذات لو حديث فى مشاعر خاصة بيك وأمور بتمر بيها ومحتاج ان حد يفهمك ويتجاوب معاك ويهتم بيك ؛؛ فتلاقى نفسك كل ما بتطلب ده ؛؛؛ كأنك دخلت فى معركة طويلة فى الحديث وعمرك ما بتوصل لشىء!
-لوالعلاقة وصلت بينكم لتجاهل تام ومتفق بينكم ؛؛؛ كل واحد بيتفادى التانى !
انت لان الكلام بقى مؤذى لك !
وهو علشان مطلوب منه يقدملك أهتمام ووقت وهو مش فاضى !
– لو وصلك احساس انك فى وجوده بتحس بالازعاج اكتر من الراحة ومهما حاولت تسيطر على مشاعرك وتفكر بشكل ايجابى ولكن بتلاقيه مش مقدر !
– لو بدأت تفقد الثقة فى نفسك فى كل مرةو بتلاقى نفسك معاه انك حاسس بالتوتر طول الوقت لحسن من اقل كلمة يحصل بينكم مشكلة !
لو بدأت تحس ان مفيش اى حاجة حلوه بتعود عليك ؛؛ بالعكس اسوأ ما فيك بيظهر بسبب التوتر وانعدام الثقة والجو السلبى اللى دايما بتعيش معاه فيه ومزاجه السيء وغضبه المستمر من تصرفاتك !
العلاقة السامة بتظهر من الخلل فى شخصية اى طرف من أطراف العلاقة وبتسيطر على تصرفات الطرف السيء وبتصبح عادة يومية بتسيطر على حياته ولكنه على العكس بيتعامل فى العالم الخارجى بصورة مثالية وده اللى بيخلى طرف العلاقة الآخر يشك فى نفسه ويعتقد انه هو السبب ! فيبدأ يحس ان حياته مليانه اهتزازات بتهز حياته وتهدها و بتخطفه من نفسه الحقيقية وتحوله الى نفس تانية مش عارفة تظهر حقيقتها بدل ما كانت حرة ؛؛ أصبحت سجينة بتلجأ الى الوحدة والضعف والحزن والشفقة على الذات ؛ نفس مش قادرة تشوف نفسها بوضوح وبتهرب من اى حاجة واى حد فى حياتها وبتضطر تلجأ لحاجات وعلاقات مش شابهها علشان مش لاقيه الراحة وتملى فراغ ناس كانت بتأمل منهم يساعدوها ويخلصوها من علاقة خلاص أصبحت سامة !
لو وصلت لكده لازم تحرر نفسك من الأشخاص السامين
وأول شئ لازم تدرك انك فى مكان غير صحى …
وتانى شئ واصعبه انك تعبر عن مشاعرك بانك غير راضى عن الطريقة اللى بتتعامل فيها معاهم فى العلاقة ؛ ويكون عندك استعداد انك تخرج منها لو ما وصلتش لحل ؛؛؛ ويكون خروج بأدب وآمان لنفسيتك لان الاثر النفسى الى هتسيبه العلاقة هيكون سيء سواء كملت او لا !
وممكن يرجعك لنفس النقطة اللى كنت دايما بترجع تتحبس فيها !!!!
هى خطوة صعبة وهتلاقى رد فعل سلبى والشخص نفسه هيحاول يتلاعب بيك علشان تفضل معاه لان موقفك هيكون موقف خسارة ليه ؛ هيرفض علشان ما يحسش انك انت اللى اخدت القرار وان ما ينفعش حد يخسره ! وكمان لانه بيكون عارف انه مش هيقدر يخسرك بس العند والمكابرة هتمنعه انه يعترف انه هو اللى سمم العلاقة !
علشان كده لازم يكون موقفك موقف قوة بألتزامك بالبعد بغض النظر عن اللى هيحصل لان قرار البعد فى العلاقات دى بيكون مش من السهل اتخاذه ولازم تكون مقدر اللى هتكسبه زى ما هتقدر اللى هتخسره … لانك ما ينفعش تكمل حياتك خسران طول عمرك !
“الثقافة أن تعرف نفسك أن تعرف الناس أن تعرف الأشياء والعلاقات ونتيجة لذلك ستحسن التصرف فيم يلم بك من أطوار الحياة” نجيب محفوظ.
العلاقات فى حياتنا لازم تكون صحية ومش مضطرين نأخد علشانها دواء ؛؛؛ ولو الظروف دفعتنا لدواء لازم يريحنا ويعالج ويحسن حياتنا ؛؛؛
وما ينفعش تفضل تأخده وهو صلاحيته منتهية لانه هيتحول لسم وهيموتك بدل ما هيشفيك !
“استمرار العلاقات يحتاج ، بعض الحب والاهتمام ومساحة من الثقة.” سيجموند.

شاهد أيضاً

كبسولات مهدئة…(خطوة لقدام)…تكتبها رشا صيرة

عدد المشاهدات = 754 كل وجع فى حياتك هو خطوة للتغيير …وده فى حالة إنك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: