الثلاثاء , 11 أغسطس 2020
الرئيسية / رسالتي / رشا صيرة تكتب: رحلتى من الله إلى نفسى!

رشا صيرة تكتب: رحلتى من الله إلى نفسى!

= 1780

في حياتك رحلتين …رحلة إلى الله …ورحلة إلى نفسك…
رحلتى إلى الله كانت من سنتين للحج روحتها وأنا خايفة بس مسلمه نفسي ومستودعه كل حياتى لربنا ..رجعت منها مش مرتاحة وما عرفتش أفسر الأحساس ده ليه !
أنت بتروح فاكر أنك هترتاح وتزيل كل الذنوب والهموم بس الحقيقة دى نقطة فاصلة فى حياتك ومع نفسك علشان تنقلك من رحلتك إلى الله ..إلى رحلتك لنفسك اللى هتخليك تعيش مع الآخرين بروح مطمئنة ….صافية طبيعية …. صادقة … إن ارادت نفسك ذلك ….!
الحج مش بيغير طبع …ولا بيرجعك كائن تانى …ولا هيخليك ملاك …لازم تكون انت اللى من جواك عاوز تتغير …
فضلت أدور على سبب عدم راحتى وكثرة ابتلاءت أصابت نفسى بعد رجوعى من الحج !
صديق ليا قالى هى دى الحكمة من الحج مش هترجعى باللى انتى عاوزاه ربنا عاوز يشوفك …هتستحملى وتصبرى ولا لاء !
مش كل حاجة هتيجى على طبق من دهب …
هيختبر قوتك ويشوفك تستاهل فعلا المكان اللى روحتله وسعيت وإجتهدت وطلبت منه كل حاجة ولا لاء !
هتلاقى نفسك بتعيش حياتك مع ربنا ومع نفسك وتكتشف فيك إنسان تانى هو اللى ربنا عاوزك تكمل بيه حياتك …
لو عجبك وقدرت تتأقلم معاه وقبلته…وقدر يعيش مع باقى الناس وقبلوه أعرف أن ربنا تقبل حجتك وقبلك وأستجاب دعائك ..
“اللهم تقبلنى قبولاً حسن “
رحلة بتدخل فيها بنفسك مع ربنا فيها نفس لاوامة ونفس أمارة بالسوء ونفس مطمئنة ….
وانت وحدك اللى هتقرر تعيش بأى نفس منهم !!

وطول ما أنت عايش فى رحلتك من الله إلى نفسك…. أكيد هتوصل ومع الوقت هتكتشف معانى كتير وهتغير نظرتك لحاجات كتير فى الحياة..
وتبقى حلاوة وجمال الرحلة…. هى غاية وهدف الرحلة …رغم العبء والشقاء فى الوصول …!

“عسى ربنا أن يبدلنا خيراً منها”.

شاهد أيضاً

الابتلاء..سنَّةُ الله في خلقه

عدد المشاهدات = 2011  سُئِل الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: ﴿ أندعو الله بالابتلاء أم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: